عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"ميركل" تعرب عن تعازيها لضحايا حادث الشاحنة في لندن

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن تعازيها في وفاة العشرات من الأشخاص، الذين عثر عليهم داخل عربة مقطورة في إسيكس شرق لندن.

وقال المتحدث بأسمها ستيفن سيبرت للصحفيين في برلين، اليوم الأربعاء، إن المستشارة "اهتزت بعمق من الأنباء الواردة من بريطانيا عن مصير 39 شخصًا، تم حشرهم معًا داخل شاحنة وماتوا بطريقة مؤلمة".

وقال سيبرت في حين أن ظروف الوفيات ما زالت قيد التحقيق "يجب أن يكون تصميمنا موجها ضد الذين ينظمون عمليات النقل هذه وينفذونها".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، ستيف ألتر، إن ألمانيا ستقدم كل الدعم اللازم إلى المحققين البريطانيين.

تقع ألمانيا على طرق العبور بين بريطانيا وبلغاريا، حيث يُعتقد أن الشاحنة الموجودة في وسط المأساة قد تم تسجيلها.
قالت السفارة البلغارية في لندن، إنها ستعمل مع السلطات البريطانية في قضية مقتل 39 شخصًا عثر علي جثثهم في شاحنة جرار في إسيكس شرق لندن.

وأضافت وزارة الخارجية البلغارية: "في الوقت الحالي، لم يتأكد بعد ما إذا كانت الشاحنة لديها سجل بلغاري"، كما تقول إنه لا توجد معلومات حتى الآن عن جنسيات الضحايا في الشاحنة، وأن "الشرطة البريطانية اوضحت أن التعرف على الجثث سيستغرق وقتًا طويلًا".

ويذكر أن الشاحنة دخلت بريطانيا عبر ميناء هولييد الويلزي يوم السبت قادمة من أيرلندا، تم العثور على الجثث اليوم الأربعاء في بلدة جرايز شرق لندن.

يقول رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن مقتل 39 شخصًا تم العثور على جثثهم في الجزء الخلفي من الشاحنة "مأساة لا يمكن تصورها وحسرة حقًا"، وأضاف إنه "يتلقى تحديثات دورية حول القضية".

ومن المقرر أن يطلع وزير الداخلية البريطاني بريتي باتل المشرعين على المأساة في وقت لاحق.

وأشارت الشرطة إلى إنه تم العثور على جثث 38 شخصًا وصبيًا في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، في شاحنة في جرايز شرق لندن، وكانت السيارة قد سافرت من بلغاريا إلى المملكة المتحدة عن طريق أيرلندا.

كما يقول المحققون إنهم لم يحددوا هوية الضحايا بعد، وكشفت شرطة إسيكس، أنها لم تحدد هوية الضحايا الـ 39، الذين عثر عليهم مقتولين في حاوية شاحنة أو اثبات من أين أتوا.

وقالت نائبة قائد الشرطة بيبا ميلز إن تحديد هوية الضحايا "يمكن أن يكون عملية طويلة"، وأن أحد أهم التحقيقات هو كيفية دخول الشاحنة إلى أيرلندا، ويقال إن الشاحنة دخلت بريطانيا عبر ميناء هولييد الويلزي يوم السبت قادمة من أيرلندا، وأضافت ميلز "إنها مأساة مطلقة ويوم حزين للغاية".

لم تفصح ميلز عن عدد المتوفين من الرجال أو النساء، لكنها أكدت على أن أحد أولئك القتلي يبدو أنه مراهق.

وقد قالت الشرطة في جنوب شرق إنجلترا، إنه تم العثور على 39 شخصًا مقتولين في حاوية شاحنة يُعتقد أنها جاءت من بلغاريا، وتم اعتقال رجل يبلغ من العمر 25 عامًا من أيرلندا الشمالية للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل.

وقال كبير المشرفين أندرو مارينر، اليوم، إن السلطات بصدد محاولة التعرف على الـ 38 شخصًا ومراهق، وأكد على أن الشاحنة دخلت البلاد يوم السبت 19 أكتوبر، وأن الشرطة "تعمل عن كثب مع شركائنا للتحقيق".
Advertisements