Advertisements
Advertisements
Advertisements

"بلومبيرج": "أرامكو" تدرس إعلان خطة إطلاق الاكتتاب خلال الأسابيع المقبلة

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
أعلنت مصادر لوكالة "بلومبرج" الأمريكية، أن شركة النفط السعودية العملاقة "أرامكو"، خططت لاستكمال طرحها الأولي خلال العام الحالي، والاعتماد على المستثمرين المحليين.

وأفادت مصادر، في حديثها لوكالة "بلومبيرج"، أن "أرامكو" تفكر في إعلان خطة الإدراج خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأضافت "بلومبيرج"، أن "أرامكو" تعتزم المضي قدمًا في خطط الإدراج من خلال الاعتماد أكثر على الطلب من السعودية وأجزاءٍ أخرى من الشرق الأوسط، حيث تمّت دعوة بعض الصناديق المحلية لحضور اجتماع في مقر "أرامكو" في الظهران يوم الأربعاء لمناقشة الاكتتاب العام.

وقالت "بلومبيرج"، إن الإعلان الوشيك قد يعطي السعودية عديدًا من الأخبار الجيدة، في الوقت الذي تستعد فيه لبدء مؤتمرها السنوي لمبادرة الاستثمار في المستقبل في الرياض يوم 29 أكتوبر.

ومن المقرر أن يجتذب المؤتمر، الذي يستمر ثلاثة أيام والمعروف باسم "دافوس في الصحراء"، بعض كبار الاقتصاديين، إضافة إلى ممثلين من المؤسسات الاستثمارية الكبرى في جميع أنحاء العالم.

الجدير بالذكر أن شركة أرامكو السعودية قد أكّدت مسبقًا عبر بيان نشرته وكالات عدة، أنّ طرح نسبة من أسهمها للاكتتاب العام يعتمد في توقيته على «وضع السوق»، وذلك بعدما تحدّثت مصادر عن قيام «أرامكو» بتأجيل هذا الطرح الأولي مرة جديدة.

وفي سياق متصل قالت صحيفة اليابان الاقتصادية "نيكاي"، إنه تم ترشيح مجموعة ميزهو المالية ومجموعة ميتسوي سوميتومو المالية للمشاركة في إدارة الطرح العام الأولي الذي تخطط له أرامكو السعودية.

ويعتبر الاكتتاب العام الأولي لأرامكو هو الأكبر في العالم على الإطلاق، حيث تقدر القيمة السوقية بأكثر من تريليوني دولار.

كما تعتزم الحكومة السعودية استخدام الأموال التي سيتم جمعها عن طريق إدراج شركة أرامكو في البورصة لتطوير صناعاتها المحلية.

فيما يتعلق بالإدراج العالمي تدرس أرامكو الأسواق الخارجية، ولا تزال بورصة طوكيو تواصل جذب الطرح إليها مع إعطاء الأولوية القصوى لبورصتها المحلية.

ومن الصعب التنبؤ بموعد الطرح، ومن جهة أخرى، يعتمد اختيار مدير الاكتتاب الرئيسي على حسب السوق الذي ستطرح به أسهمها.

Advertisements