Advertisements
Advertisements
Advertisements

أمطار غزيرة تضرب محافظة الشرقية.. والدفع بسيارات لشفط المياه (صور)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تعرضت محافظة الشرقية اليوم الأربعاء، لسقوط أمطار غزيرة على كافة أنحاء قرى ومراكز المحافظة، منذ الصباح الباكر صاحبها انخفاض في درجات الحرارة، وانقطاع التيار الكهربائي بعدد من القرى، وتحولت الشوارع إلى برك طينية.

وجرى رفع حالة الاستعداد بمراكز إدارة الأزمات بالوحدات المحلية والمديريات للتعامل مع المواقف الطارئة، فضلًا عن الاطمئنان على استعداد قطاع الكهرباء بالمعدات والمولدات، في حالة انقطاع التيار.

وأعطى الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية تعليماته المشددة لرؤساء المراكز والمدن والأحياء ومسؤولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي، بتنفيذ أعمال شفط وسحب تجمعات مياه الأمطار المتراكمة من الشوارع والميادين الرئيسية، للتصدي لموجة سقوط الأمطار الغزيرة على معظم أنحاء المحافظة.

وأمر المحافظ باستمرار رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع المراكز والمدن والأحياء لمواجهة التقلبات الجوية السيئة التي شهدتها المحافظة منذ مساء أمس ولحين استقرار الأحوال الجوية، مشددًا على ضرورة التنسيق الكامل بين كافة الأجهزة التنفيذية والدفع المستمر لسيارات كسح وشفط المياه والمعدات اللازمة لذلك.

وأكد محافظ الشرقية أن غرفة عمليات الأزمات بالمحافظة منعقدة على مدار 24 ساعة ( 2303458 – 2303693 ) بالتنسيق مع غرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن لمتابعة لمواجهة أي آثار سلبية قد تنتج عن سوء الأحوال الجوية، مشيرًا أن الأجهزة التنفيذية بالمحافظة قد دفعت، بعدد من سيارات كسح وشفط المياه، كما تم التأكد من تسليك بالوعات الصرف لسرعة التخلص من تجمعات مياه الأمطار بالشوارع لتسهيل حركة المواطنين والسيارات.

جدير بالذكر أن هيئة الأرصاد الجوية كانت قد حذرت في بيان لها من توقعات بتقلبات جوية وحالة من عدم الاستقرار حيث شهدت مراكز ومدن محافظة الشرقية، سقوط للأمطار الغزيرة مساء أمس في أماكن متفرقة، بمركز مشتول السوق ومدينتي بلبيس والعاشر من رمضان، ما أدى إلى تجمع المياه بالشوارع، حيث قام محافظ الشرقية بالإشراف بنفسه على أعمال سحب تراكمات مياه الأمطار من الشوارع باستخدام سيارات الكسح الخاصة برئاسة المراكز والوحدات المحلية وسيارات شركة مياه الشرب والصرف الصحي.
Advertisements