Advertisements
Advertisements
Advertisements

مساعدات إغاثية من الإمارات لسكان شبوة باليمن

Advertisements
الهلال الأحمر الإماراتي
الهلال الأحمر الإماراتي
Advertisements

أعلنت دول الإمارات، أمس الثلاثاء، أنها قدمت 40 طنا من الأغذية والمواد الإغاثية العاجلة للعديد من الأسر ذات الدخل المحدود بمحافظة شبوة للمساعدة في تطبيع حياتها بسبب الظروف التي تمر بها المحافظة.

 

وقد وزع فريق الهلال الأحمرالإماراتي، 300 سلة غذائية على سكان منطقة عزان بمديرية ميفعة، استفاد منها 1920 فرداً الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا.

 

ومع بداية "عام التسامح"، وزع الهلال الأحمر 31.925 سلة غذائية بمعدل 1800 طن استهدفت 150.379 فردا من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة شبوة.

 

والجدير بالذكر، افتتحت "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي "، مدرسة حسحسة للتعليم الأساسي " في مديرية الصعيد بمحافظة شبوة بحضور على نسعان نائب مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة وعدد من الكوادر التربوية وذلك ضمن دعم الإمارات المتواصل للعملية التعليمية في شبوة و الذي يشمل بناء وتشييد وترميم المدارس.

 

كما أعلنت دولة الإمارات، مواصلة مد يد العون للأشقاء اليمنيين ضمن رسالتها الإنسانية الرامية إلى التخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية عبر تعزيز القطاعات الخدمية في المحافظات المحررة خاصة قطاع التعليم.

 

 وثمن على نسعان الجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة لتطبيع الحياة في المحافظة .. مؤكدا أن افتتاح المدرسة بعد ترميمها وإعادة تأهيلها وتأثيثها مكّن نحو 500 طالب وطالبة من العودة إلى مقاعد الدراسة.. فيما عبر سند العبود الأمين العام للمجلس المحلي بمديرية الصعيد عن سعادته بافتتاح المدرسة بعد اكتمال العمل فيها بوقت قياسي .. مؤكدا أن مثل تلك المشاريع تعد أحد الركائز الأساسية لمستقبل الأجيال المقبلة وهو ما يمثل أولوية لدولة الإمارات ليس في شبوة وحدها وإنما في المحافظات المحررة كافة.

 

Advertisements