Advertisements
Advertisements
Advertisements

البورصات الأوربية ترتفع بنهاية التعاملات للجلسة الثانية على التوالي

Advertisements
بورصة فرانكفورت
بورصة فرانكفورت
Advertisements
اغلقت البورصات الأوربية على ارتفاع للجلسة الثانية على التوالي بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء، مع إعلان نتائج أعمال الشركات، وترقب تصويت البرلمان البريطاني على صفقة البريكست.

وارتفعت البورصات الأوربية بدعم من قطاع النفط والغاز حيث ارتفع بنحو 1.3 بالمائة، في حين تراجعت أسهم السفر والترفيه بنسبة 1 بالمائة.

وينتظر المستثمرون  من اليوم تصويت البرلمان البريطاني بشأن صفقة رئيس الوزراء بوريس جونسون للبريكست.

وارسلت الحكومة البريطانية بخطاب رسمي يطلب تمديد موعد البريكست النهائي المحدد في 31 أكتوبر، بعدما قرر المشرعون في المملكة المتحدة تأجيل التصويت على اتفاقية الخروج.

بالرغم من أن رئيس الوزراء بوريس جونسون لم يوقع بشكل رسمي على طلب التمديد بل وأرسل خطاباً منفصلاً إلى "دونال تاسك" رئيس المجلس الأوروبي لتوضيح أنه يعارض بشكل خاص هذا الطلب.

ويبدأ البرلمان البريطاني اليوم نقاشاً مدته 3 أيام، سيتجه خلالها المعارضون لخروج جونسون نحو تمرير التعديلات على الجمارك ومنع إتمام البريكست دون اتفاق وإجراء استفتاء تاني محتمل.

وتعلن الشركات والبنوك الأوروبية في تلك الفترة نتائج أعمال الربع الثالث من العام الجاري.

وارتفع مؤشر "ستوكس600" بنحو 0.09 بالمائة إلى 394.5 نقطة، كما صعد مؤشر "كاك" الفرنسي بنسبة 0.2 بالمائة عند 5657.6 نقطة.

وصعد مؤشر "فوتسي" البريطاني بنسبة 0.7 بالمائة إلى 7212.4 نقطة، فيما استقر مؤشر "داكس" الألماني مُسجلاً 12754 نقطة.

بالتزامن مع تراجع اليورو أمام الدولار  بنحو 0.1 بالمائة عند 1.1139 دولار.
Advertisements