Advertisements
Advertisements
Advertisements

نص اتفاق وزير الرياضة مع رئيس الزمالك على موعد القمة

Advertisements
الأهلي والزمالك
الأهلي والزمالك
Advertisements
حاول الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة في الساعات الماضية حل الأزمة القائمة بشأن مباراة القمة بين الزمالك والأهلي ورفض الأخير خوض لقاء الجونة ببطولة الدوري.

وجاء المقترح الأول بإقامة لقاء القمة يوم 28 من الشهر الجاري على أن يلعب الأهلي مع الجونة لكن الأمر قوبل بالرفض بشكل نهائي من جانب إدارة الزمالك التي تمسك بتأجيل اللقاء إلى ما بعد أمم افريقيا.

رئيس النادي الأبيض أكد لوزير الرياضة أن تأجيل لقاء الأهلي والجونة ليس من شأنهم باعتبارهم ليس طرفًا في الأمر من الأساس وأن القرار بيد الاتحاد المصري لكرة القدم.


واتفق الوزير مع إدارة الزمالك على إقامة القمة بعد عودة المسابقة من جديد واستئناف بطولة الدوري عقب انتهاء منافسات بطولة أمم إفريقيا تحت 23.


وفضل مسئولو الزمالك عدم خوض القمة بعد جينيراسيون بسبب الضغط البدني والمجهود الكبير الذي سيبذلوه في لقاء الخميس المقبل وعدم تأثير ذلك على مواجهة القمة بالإضافة إلى عدم تشتيت ذهنهم.


لعب الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة دورًا هامًا للوصول إلى حلول جذرية بخصوص أزمات الرياضة المصرية وآخرها بيان النادي الأهلي وانسحابه من مسابقة الدوري.


ويأتي ذلك من منطلق دور وزير الرياضة في إيجاد الحلول للأزمات المختلفة باعتباره ممثل الدولة، وفي ظل الدور المحوري الذي يلعبه بإيجاد حلول لمشاكل الرياضة المصرية وحتي لا تتكرر هذه الأمور مجددا. 


وتوجه الوزير لمنزل محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي للاطمئنان على صحته بعد تعرضه لأزمة صحية، الى جانب مناقشة أزمة انسحاب الأهلي من الدوري.


واستمر الاجتماع لساعات طويلة لرغبة الوزير في ارضاء جميع الأطراف وحتي لا تتكرر مثل هذه المشكلات مرة أخري وحتي يكون هناك حلول لأزمات الرياضة المصرية وعدم تصدير أي أزمات للدولة خاصة في مجال الرياضة في ظل اهتمام الدولة بالكامل وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي بصناعة كرة القدم. 


وجاء استمرار اجتماع الوزير بمجلس الأهلي لإزالة أية خلافات قائمة والتأكيد على دور الدولة التي تبادر بتقديم الحلول والتواصل مع كل أطراف الأزمة للوصول إلى حلول حاسمة، حتي لا تتكرر مثل هذه الأمور مرة أخري، وحتى ينجح في الوصول إلى نقطة توافق بين جميع الأطراف.


Advertisements