Advertisements
Advertisements
Advertisements

قريبا.. تطوير بطارية غير قابلة للاشتعال ببحد من انفجار الهواتف

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
يعمل باحثون أمريكيون على تطوير بطارية ليثيوم أيون غير قابلة للاحتراق، وذلك للحد لمشكلة انفجار الهواتف الذكية، التي عانت منها شركات عديدة، وبالأخص شركة سامسونج.

ويستخدم التصميم الجديد المرن بوليمرا أكثر أمانا، بدلا من المواد القابلة للاشتعال، ما يلغي إمكانية الاحتراق.

عرض فريق البحث بإشراف كونستانتينوس غرأسودولوس، من قسم الأبحاث والتطوير الاستكشافي التابع لـ APL، تفاصيل الابتكار الأخير: فئة جديدة من الإلكتروليت ("الماء في الملح" و"الماء في بيسولت")، يُشار إليها باسم WiS وWiBS على التوالي- وذلك عند دمجها في مصفوفة البوليمر، يقل نشاط الماء ويزيد من إمكانات طاقة البطارية ودورة حياتها، وفقًا لدراسة نُشرت مؤخرا في مجلة Chemical Communications،

وأوضح الباحثون أن التصميم الجديد أدى إلى التخلص من أي مذيبات قابلة للاشتعال وسامة، تستخدم في بطاريات ليثيوم أيون الحالية، ما يجعله "بديلا آمنا وقويا".

كما يتصدى الابتكار المطور للمشكلة التي تعرض لها هاتف "سامسونج نوت 7"، حيث احترقت بعض الأجهزة تلقائيا نتيجة خلل في البطارية.

ويواصل فريق العمل بذل الجهود الإضافية لتحقيق المزيد من التقدم في هذه التكنولوجيا، بهدف تحويلها إلى نماذج أولية خلال عام.
Advertisements