Advertisements
Advertisements
Advertisements

أحد أبطال القوات البحرية يروي ذكرياته مع المدمرة إيلات أثناء تسليمه الجثث الإسرائيلية لـ"موشيه دايان"

Advertisements
اللواء بحري حامد فتوح
اللواء بحري حامد فتوح
Advertisements
روي اللواء بحري حامد فتوح، أحد أبطال القوات البحرية في حرب الاستنزاف، ذكرياته حول المدمرة الإسرائيلية "إيلات"، مشيرا إلى أنه كان له دور في هذه العملية، حيث كان يقف بالقرب منها أثناء تسليم الجثث الإسرائيلية للصليب الأحمر، وشاهد بنفسه جولدا مائير وموشيه دايان في مقدمة استقبال الجثث.

وأوضح فتوح، خلال حوار مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج "رأي عام"، المذاع على فضائية "TeN"، مساء الثنين: "قيادات إسرائيل كلها كانت جاية تستقبل 23 جثة إسرائيلي".

وأشار إلى أنه كان يرتدي ملابس العامليين والفنيين في قناة السويس آنذاك للتمويه، متابعًا: "كنت أتمنى أن يكون لدي سلاح كنت قتلت المجموعة ديه أنا وصديقي ومش مهم إحنا نموت".
Advertisements