Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس جامعة القناة يسلم أطباء 18 دولة إفريقية شهادات البرنامج التدريبي (صور)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أكد الدكتور طارق راشد رحمي رئيس جامعه قناة السويس، اليوم الاثنين، أن العلم هو الوسيلة للشراكة بين الشعوب لتبادل الخبرات العلمية والطبية، جاء ذلك خلال ختام البرنامج التدريبي الثالث تحت عنوان " الإدارة المتكاملة لصحة الأمهات والأطفال حديثى الولادة " الذى عقد خلال الفترة من ١٥ سبتمبر وحتى ٢١ أكتوبر ٢٠١٩.

وعبر رئيس الجامعة عن سعادته بوجود أشقائنا من الدول الإفريقية ودول حوض النيل ضمن المتدربين متمنيا مزيد من سبل التعاون المشترك، كما أشاد بما أبداه الأطباء الأفارقة المتدربين من تقديرهم الشديد لمصر ولجامعة قناة السويس وتميز مستوى البرنامج التدريبي الذي تلقوه بالجامعة وإنهم سيقامون بنقل تجربتهم لزملائهم وتشجيعهم على الدراسة بمصر بمختلف البرامج التى تقدمها جامعه قناة السويس بجميع الكليات.

وياتى البرنامج بالتعاون بين جامعة قناة السويس ووزارة الخارجية المصرية، وهيئة التعاون الدولى اليابانية الجايكا وتحت إشراف عام الدكتورة ماجدة هجرس نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث،والدكتور أسامة عنتر عميد كليه الطب.

وقد رحبت الدكتورة ماجدة هجرس نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث خلال كلمتها بالمتدربين من جميع الدول الأفريقية وتمنت ان يكونوا قد حصلوا على كل الخبرات والمعارف من خلال البرنامج التدريبي.

حضر حفل الختام يوشيفومى اومورا رئيس مكتب الجايكا بالقاهرة وهواوا كوشيلى سفيره نيجيريا وهالة شكري مسئولة مكتب الجايكا بالقاهرة، والدكتورة سهى يونس مدير برامج الجايكا بجامعة قناة السويس والدكتور عمر فتحي مقرر البرنامج، والدكتور محمد فؤاد، والدكتورة منى كريم منسقى البرنامج وأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب.

وأشارت الدكتورة سهى يونس مدير برنامج الجايكا إلى البرنامج جاء للتدريب بكلية الطب على الوسائل الحديثة لتحسين صحة الأمهات قبل وبعد الولادة بمشاركة عشرون متدرب فى مجال الرعاية الصحية من الأطباء وهيئة التمريض وفنيين المعامل من الدول الإفريقية الاتيه( كينيا، تنزانيا، ليبيريا، أوغندا، ملاوى، زامبيا، بوروندى، نيجيريا، السنغال، الكونغو الديمقراطية، جيبوتى، السودان، جنوب السودان، أثيوبيا، إرتريا، الصومال، غانا، مصر).

وأشار الدكتور عمر فتحي مقرر البرنامج إلى أن أعمال الدورة استمرت على مدار خمس أسابيع، حيث عقدت بالمستشفى الجامعى وشملت محاضرات نظرية وندوات ومناقشات مفتوحة وحلقات تدريب معملية بالمستشفى الجامعى، ودراسة أساليب البحث العلمى والى جانب زيارات ميدانية لبعض المراكز البحثية التابعة لجامعة قناة السويس، وكذلك تنظيم رحلات ترفيهية فى عطلات نهاية الأسبوع. وقام رئيس الجامعة فى نهاية حفل الختام بتسليم شهادات إتمام الدورة للمتدربين فى نهاية حفل الختام، وكان قد استقبلهم قبل بداية الحفل فى مكتبه.
Advertisements