Advertisements
Advertisements
Advertisements

5 أسباب جعلت برشلونة يعودة للتألق ويتصدر الدوري الإسباني

Advertisements
برشلونة
برشلونة
Advertisements
عاد برشلونة من جديد إلى التألق والتميز في الدوري الإسباني، وذلك بعدما اعتلي صدارة الليجا الإسبانية عقب سقوط ريال مدريد أمام ريال مايوركا في الجولة السابقة، وبات البرسا متفوقًا بفارق نقطة عن المرنيجي.

ونشرت وكالة الأنباء الإسبانية تقريرًا مطولًا عن خمسة مشاهد رئيسة ساهمت في اعتلاء كتيبة المدرب إرنستو فالفيردي لصدارة الترتيب:

1- ثلاثي "إم إس جي" يتصدر المشهد
مع انضمامه في صفقة أحدثت زخماً كبيراً خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضي قادما من أتلتيكو مدريد، راهن الجميع على أن الفرنسي أنطوان غريزمان سيكون خير تعويض للبرسا عن رحيل البرازيلي نيما دا سيلفا، وسيعيد للأذهان ثلاثي "إم إس إن" الرهيب الذي هز شباك جميع المنافسين على المسوتيين المحلي والقاري.
إلا أن صاحب الـ28 عاماً لم يتأقلم سريعاً على الفريق، ولم يظهر بنفس المستوى الذي قدمه مع "الأتلتي"، وكان سبباً في تحول أنظار مسؤولي "البلاوغرانا" للظفر بخدماته، حتى جاءت مواحهة إيبار، لتعلن عن بداية دوران "الماكينة" الهجومية للثلاثي "إم إس جي" ميسي وسواريز وغريزمان، حيث تكفل النجم الفرنسي بتسجيل الهدف الأول، ثم صنع الثاني لميسي في لعبة مشتركة مع سواريز، قبل أن يختتم المهاجم الأورغواياني الثلاثية في لقطة شهدت إيثاراً كبيراً من ليو.

2- فرينكي دي يونغ ومرحلة التوهج
قدم لاعب الوسط الهولندي الواعد فرينكي دي يونغ أفضل مستوياته منذ ارتداء قميص البرسا الصيف الماضي، حيث كان بمثابة القائد في وسط الملعب، وساهم بتمريراته الرائعة، فضلاً عن ضغطه على الخصم واستخلاص الكرة، في ظهور فريقه بمستوى كبير، ليبدأ الفريق في جني ثمار الـ75 مليون يورو التي دفعها في لاعب لم يتعد عمره الـ22 عاماً.

3- صدارة رغم البداية المهتزة
رغم البداية المهتزة لبطل إسبانيا آخر موسمين وخسارة 8 نقاط كاملة بالخسارة أمام أتلتيك بلباو (1-0) في بداية المشوار، ثم التعادل أمام العائد مجددا لليجا، أوساسونا (2-2) في الجولة الثالثة، وأخيراً خسارة أخرى في الجولة الخامسة أيضاً على يد فريق عائد لليغا وهو غرناطة (2-0)، إلا أن الفريق حصد 4 انتصارات متتالية، تصدر بها جدول الترتيب برصيد 19 نقطة، وبفارق نقطة وحيدة أمام الريال.

4- شباك نظيفة للمباراة الثالثة توالياً
حافظ الحارس الألماني الدولي مارك-أندريه تير شتيغن على نظافة شباك فريقه في ثلاث مباريات متتالية، ليقوده للفوز على خيتافي (0-2)، ثم إشبيلية (4-0)، وأخيرا أمام إيبار (0-3)، ليصبح ثاني أفضل دفاع بعد الريال (10 أهداف) برصيد 11 هدفاً، بينما يمتلك أقوى خط هجوم بـ23 هدفاً.

5- رونالد كومان من جديد في الأفق
بعد كل تعثر للفريق الكتالوني، تبدأ الإشاعات تلوح في الأفق حول مستقبل فالفيردي مع الفريق، ومؤخرا تم تداول اسم الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لمنتخب هولندا ونجم البرسا سابقاً، كأحد المرشحين بقوة للجلوس على مقعد الفني لفريقه السابق، لاسيما وأنه يمتلك شرطاً جزائياً في عقده يتيح له الرحيل عن منصبه قبل مارس (آذار) 2020 فقط إذا وصله عرض من برشلونة. 

Advertisements