Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ القليوبية يبحث تدوير القمامة وإنتاج الوقود الحيوي (RDF) من المخلفات الصلبة وتوليد الكهرباء (صور)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
ناقش الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية، إمكانية توقيع القليوبية بروتوكول مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في تدوير القمامة وإنتاج الوقود الحيوي ( RDF ) من المخلفات الصلبة، بالإضافة لتوليد الكهرباء منها أيضا.

جاء ذلك اجتماعه مع ممثل الشركة الدكتور محمد الحسيني عبد الرحمن أستاذ الهندسية الصحية والبيئية المتفرغ بكلية الهندسة جامعة عين شمس بحضور إسلام رجب مدير وحدة تطوير العشوائيات، وأشرف قربة مدير إدارة النظافة والتجميل، ونجلاء الفرماوي مدير مكتب المبادرات الشبابية.

يشار إلى أن هذه الشركة تضم عدد من العلماء من جنسيات من دول مختلفة هي سويسرا وألمانيا وهولندا والنمسا، وهي من الدول التي لها تاريخ طويل في التعامل بنجاح مع ملف تدوير القمامة واستخراج الRDF من المخلفات الصلبة، فضلا عن توليد الكهرباء بطريقة صديقة جدا للبيئة، ومن تخزين مغطى للمحطة وتفاعل لا هوائي دون استخدام الأكسجين، ووعدهم المحافظ بدراسة مقترحاتهم بشكل جيد جدا والرد عليهم في أقرب وقت لإمكانية وتوقيع البروتوكول بينهم وبين القليوبية من خلال التنسيق الكامل مع وزارات الإنتاج الحربي والكهرباء والبيئة.

وعلي جانب آخر إستقبل محافظ القليوبية،اليوم الاثنين، وفدا من مجلس الوزراء لمتابعة المشروعات داخل المحافظة، وذلك برئاسة اللواء هشام السوداني رئيس لجنة متابعة المشروعات بمجلس الوزراء يرافقه العميد المهندس حسن حلمي مدير عام المشروعات القومية وبحضور الدكتور عواد أحمد علي السكرتير العام واللواء خالد جمعة عطية السكرتير العام المساعد.


وتاتي الزيارة لمتابعة موقف المشروعات المدرجة ببرنامج الحكومة بكافة القطاعات والمشروعات الجاري تنفيذها بالمحافظة وكذلك المشروعات المتعثرة أو المتوقفة وموقف المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها على أرض المحافظة، بالإضافة إلى مشروعات الخطة الاستثمارية وموقف التعديات على الأراضي الزراعية وتقنين واضعي اليد على أراضي أملاك الدولة ومتابعة أعمال التجميل والتطوير بنطاق المحافظة.
وأكد المحافظ أن الدولة بكافة أجهزتها تعمل جاهدة للمضي قدما في تنفيذ جميع المشروعات الخدمية والتنموية لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وقال المحافظ، إن المحافظة تسير بخطى سريعة نحو إنجاز المشروعات التنموية وإيجاد حلول لبعض المشروعات المتعثرة والمتوقفة بالتنسيق مع الوزارات المختلفة لدخولها الخدمة في أسرع وقت ممكن لتعود بالنفع والفائدة على المواطنين بالقليوبية.

وعقد محافظ القليوبية الدكتور، اجتماعًا موسعًا أمس مع اللواء أيمن الشرقاوي ممثل جمعية البر والتقوي الخيرية المشهرة من قبل وزارة التضامن الإجتماعي، وذلك لبحث تفعيل المشاركة المجتمعية لإقامة مشروعات خيرية في العديد من المجالات الخدمية التي يحتاج اليها المواطن القليوبي بحضور مجدي حسين مدير مديرية التضامن الإجتماعي وولاء صلاح الدين مدير مكتب التواصل المجتمعي بالمحافظة.

وأكد المحافظ أنه تم مناقشة أوجه التعاون بين المحافظة والجمعية لإقامة مشروع تجهيز العرائس غير القادرين وتسقيف المنازل وإقامة فصول محو الأمية ورفع كفاءة المدارس الحكومية والمشاركة في حملات النظافة ورفع التراكمات بمدن المحافظة فضلا عن مساهمة الجمعية في أي مشروعات خدمية تحتاج اليها المحافظة لخدمة المواطنين.

ومن جانبه أشاد محافط القليوبية بالدور المجتمعي الذي تقوم به الجمعية مقدما الشكر لهم علي دعمهم المحافظة مؤكدا علي أن المشاركة المجتمعية وتعاون القطاع الخاص مع القطاع الحكومي هو كلمة السر لنجاح المنظومة بالكامل ورفع مستوي الخدمات المقدمة للمواطنين.

وعقد محافظ القليوبية،قبل يومين إجتماعا بحضور الدكتورة سحر عطية مدير المكتب الإستشاري المسند إليه تنفيذ مشروعات المنحة الألمانية GIZ لتطوير مدينة قليوب، وبمشاركة الدكتورة إيمان ريان نائب المحافظ والدكتور عواد أحمد علي السكرتير العام وحامد طلبة رئيس مدينة قليوب وسولاف درويش عضو مجلس النواب عن دائرة قليوب، وطه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم والمهندسة هالة شندي مدير عام الأبنية التعليمية والمهندس أحمد سند مدير عام التخطيط العمراني وإسلام رجب مدير وحدة تطوير العشوائيات وعادل صبرة مدير عام الشئون المالية والإدارية وعدد من الخبراء في مجال الإقتصاد والطرق والتخطيط التابعين للمكتب الإستشاري.


حيث تم مناقشة عدد من المقترحات المزمع تنفيذها من المنحة الألمانية بالتعاون مع ال GIZ لتطوير مدينة قليوب ومن بينها إمكانية إستغلال مبنى مدرسة خاصة يوجد بداخله 20 فصل غير مستغلين وذلك لتقليل الكثافات الطلابية وتخصيصه للمرحلة الإعداية، كما تم مناقشة إعادة استغلال وتصميم الفراغات على مصرف اسكندر المغطى لتصبح حدائق ومنتزهات وإقامة أكشاك تجارية ومشروعات للشباب.

كما تم مناقشة إستكمال رصف الطرق الداخلية بالإنترلوك والخارجية بالأسفلت بالناحية البحرية والشرقية لمنطقة بحري السكة الحديد وتطوير موقف السيارات بقريتي حلابة وصنافير واستكمال التخصصات في عيادات الوحدة الصحية ( عظام - علاج طبيعي ) وكذلك إستكمال التجهيزات الطبية بها وغيرها من مشروعات الصرف الصحي وإنشاء مراكز شباب وتطوير الميادين والشوارع الرئيسية.


Advertisements