Advertisements
Advertisements
Advertisements

جولة عالمية لـ"بعلم الوصول" في 3 قارات خلال شهر أكتوبر

Advertisements
بعلم الوصول
بعلم الوصول
Advertisements

يستكمل فيلم بعلم الوصول للمخرج هشام صقر جولاته الناجحة التي بدأت في الدورة الأخيرة من مهرجان تورونتو السينمائي، بمشاركته في 3 مهرجانات دولية كبرى يشهد من خلالها عرضه الأول في 3 قارات هم أوروبا وأمريكا الجنوبية وإفريقيا، حيث يشارك الفيلم في مهرجان مونبلييه الدولي لسينما البحرالمتوسط (سينيميد) بفرنسا، مهرجان ساو باولو السينمائي بالبرازيل وأيام قرطاج السينمائية بتونس.

 

ويُعرض الفيلم في مهرجان مونبلييه أيام 23 و25 من شهر أكتوبر الجاري، فيما يُعرض في مهرجان ساو باولو أيام19 و20 و23 و25 من الشهر الجاري، كما ينافس في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة بمهرجان أيام قرطاج.

 

وشهد الفيلم عرضه العالمي الأول في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي، ضمن قسم اكتشاف (Discovery) الذي يسلط الضوء على المخرجين الواعدين ومستقبل السينما العالمية.

 

ويحكي الفيلم قصة هالة، التي تعاني من الخوف من الهجر منذ أن توفي والدها وهي في الـ18 من العمر، وهذا ما يجعلها تلجأ إلى الانتحار أكثر من مرة.

 

بعلم الوصول من تأليف وإخراج هشام صقر، ويشارك في بطولته بسمة وبسنت شوقى ومحمد سرحان ولبنى عسل ورفل عبد القادر، ويشارك في إنتاجه شركتا فيلم كلينك لـمحمد حفظي وWhite Feather لـهشام صقر.

 

فيلم كلينك تأسست في 2005 على يد السيناريست والمنتج محمد حفظي، كشركة إنتاج تقدم ورشاً في كتابة السيناريو وتتخصص في إنتاج أفلام روائية ووثائقية طويلة. وبينما تستهدف الشركة الجمهور بكل أنواعه في السوق المصري، العربي والدولي، استطاعت فيلم كلينك أن تشتهر بدعم صُناع الأفلام الشباب الواعدين، وبصناعة أفلام مبتكرة تصبح بمثابة بدائل إبداعية للسينما التجارية السائدة في السوق السينمائي العربي.

 

شاركت فيلم كلينك في إنتاج أفلام مصرية، عربية ودولية طويلة، حصدت هذه الأفلام أكثر من 150 جائزة خلال مشاراكاتها في أكثر من 350 مهرجاناً سينمائياً دولياً، من بينها مهرجانات كان، صندانس، لندن، تورنتو، دبي، القاهرة وقرطاج، وتم اختيار 3 أفلام من إنتاجها لتمثيل مصر في جائزة الأوسكار لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، وهما اشتباك، شيخ جاكسون ويوم الدين.

 

كما حققت فيلم كلينك نجاحات تجارية بأفلام مثل سمير وشهير وبهير (2010)، بنات العم (2012)، لامؤاخذة (2014) وهيبتا: المحاضرة الأخيرة (2016)، ويعد أحدث أعمال الشركة عيار ناري (2018) وراس السنة (2019) والفيلم البريطاني المصري الأقصر الذي تعمل عليه الشركة حالياً.

Advertisements