Advertisements
Advertisements
Advertisements

أهالي الشرقية يشيعون جثمان مواطن توفي بعد مشاجرة مع موظفة بتأمينات العاشر

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
اتشحت مدينة العاشر من رمضان والزقازيق بالسواد، اليوم الاثنين، إثر تشييع جثمان المواطن الذي توفي أمس إثر إصابته بسكتة قلبية بعد مشادة بينه وبين موظفة بمكتب التأمينات بالعاشر واعتداء الأخيرة عليه بالحذاء.

وقام الأهالي بآداء صلاة الجنازة على الفقيد في مسجد التوحيد بالعاشر من رمضان ثم توجهوا إلى مدينة الزقازيق لدفن الجثمان بمقابر الأسرة بمنطقة الإشارة بالزقازيق.

وكان مكتب التأمينات الاجتماعية بدائرة قسم شرطة أول العاشر من رمضان شهد وقوع مشاده بين مواطن وموظفة بالتأمينات انتهت باعتداء الأخيرة عليه بالحذاء ووفاته في وقت لاحق، فيما أكد مصدر أمني ان الاعتداء بالحذاء وقع داخل مكتب المدير.

وأوضح مصدر أمني أن المواطن والذي يبلغ من العمر 65 عاما بعد بلوغه سن المعاش عمل مكتب تخليص تأمينات لإنهاء الإجراءات الخاصة بالمواطنين "على المعاش" في التأمينات بناء على طلبهم وتوكيلات منهم، مضيفا أنه أثناء توجه الموظف أمس إلى مكتب تأمينات أول العاشر من رمضان وقعت مشادة بينه وبين الموظفة التي تعمل بالأرشيف ثم توجه إلى مكتب المدير ليشكو له ما حدث وأثناء ذلك حضرت الموظفة ووقعت مشادات بينهما مجددًا داخل مكتب المدير وتطور الأمر لاعتداء الموظفة على المواطن بالضرب بالحذاء.

وأكد: تلقت الشرطة بلاغا بالواقعة وتم اصطحاب الموظفة والمواطن إلى قسم شرطة أول العاشر من رمضان وتدهورت الحالة الصحية للمواطن وتم استدعاء سيارة اسعاف ونقله إلى مستشفى التأمين الصحي بالعاشر وتوفي بمجرد وصوله إلى المستشفى. لافتا إلى أن تقرير الوفاة اثبت ان الوفاة طبيعية جاءت أثر تعرضه لسكتة قلبية وهبوط حاد.

وفي السياق نفسه قال أحمد بهنس ابن شقيقة المتوفى: أن الفقيد كان يعاني من مرض بالقلب وأجرى عملية قلب مفتوح في وقت سابق وكان من المقرر أن يجري عمليه لتركيب دعامة خلال الفترة القادمة.

وأشار إلى أن جميع الموظفين بالتأمينات الاجتماعية بأول العاشر من رمضان وضمنهم الموظفة المعتدية على الفقيد بالضرب يعلمون بحالته الصحية وأن مجرد الانفعال يهدد حياته بالخطر.

وأضاف أن الموظفة اعتدت على قريبه بالضرب في حضور زوجته.

وفي الإطار نفسه رفض مدير التأمينات بأول العاشر من رمضان للإدلاء بتصريحات صحفية وارجع سبب ذلك إلى ضرورة الرجوع للعلاقات العامة بالهيئة كما رفضت الموظفة المتهمة بالاعتداء على المواطن الإدلاء بتصريحات وأرجعت سبب ذلك إلى أنهم غير مصرح لهم التحدث مع وسائل الإعلام.

كان اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية تلقى إخطارا يفيد تلقى قسم شرطة أول العاشر من رمضان بلاغا من "عصام محمد " يفيد باتهام (وداد ا) موظفة بمكتب التأمينات الاجتماعية بالعاشر من رمضان بالتسبب في وفاة والده 65 عاما بعد وقوع مشادات بينهما واعتداء الأخيره عليه بضربه بالحذاء.

انتقلت قوة من قسم شرطة أول العاشر من لمباشرة الواقعة وتم التحفظ وإحالتها إلى النيابة التى تولت التحقيقات. وقررت إخلاء سبيل الموظفة. وصرحت بدفن الجثمان.
Advertisements