Advertisements
Advertisements
Advertisements

جريمة جديدة مثيرة للجدل.. مقتل طالب ثانوي في القليوبية

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

لقى طالب ثانوي صناعي مصرعه على يد نجل خالته، إثر مشادة كلامية بين المتهم ووالدته لعدم قيامه بالبحث عن فرصة عمل وقيامه بالتعدي عليها بالسب والشتم مما دفع المتوفي إلي طرده من المنزل وتعدي عليه بالضرب ب"مطواه" أودت بحياته، وتم نقله للمستشفى والتحفظ علي الجثة تحت تصرف النيابة العامة.

تلقي اللواء طارق عجيز مدير أمن القليوبية، إخطارا من مأمور قسم شرطه الخصوص يفيد تلقيه بلاغا من الأهالي بحدوث مشاجرة ووجود متوفي بجوار شارع نادي الحفير – دائرة القسم، وعلى الفور انتقل مأمور وضباط وحدة مباحث القسم وبالفحص تبين حدوثها بين كل من طرف أول "وم ح" 18 سنة طالب بالثانوي الصناعي وسائق مركبة توك توك توفي إثر إصابته (جرح نافذ بالصدر من الناحية اليسري وأخر نافذ بالفخذ الأيمن).

وطرف ثان نجل خالة الأول "س ع ع " 21 سنة طالب بمعهد سيناء للسياحة والفنادق، وذلك حال تواجد الثاني ووالدته (خالة المتوفى) بمسكن الأول ولدي قيامها بمعاتبة نجلها (المتهم) لعدم قيامه بالبحث عن فرصة عمل قام بالتعدي عليها بالسب والشتم، الأمر الذي دفع المتوفى إلي طرده من المنزل، وحال ذلك حدثت بينهما مشادة كلامية تطورت لمشاجرة قام علي أثرها المتهم بالتعدي علي المجني عليه بسلاح أبيض "سكين" محدثا إصابته التي أودت بحياته وفر هاربا عقب ذلك.

وتم نقل جثة المتوفي لمشرحة مستشفي المطرية بالقاهرة والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة، وتمكن ضباط مباحث القسم من ضبط المتهم، وبمواجهته أقر بارتكابه الواقعة علي النحو المبين، وتم بإرشاده ضبط السلاح الأبيض المستخدم في الواقعة عبارة عن سكين، وتم التنسيق وفرع الأمن العام بالقليوبية، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحرى عن الواقعة، وجاري تحرير المحضر اللازم.

وعلي جانب آخر قرر محمود توفيق رئيس نيابة طوخ وقها، قبل يومين حبس عاطل وحداد 4 أيام علي ذمة التحقيقات لقيامهم بسرقة مبلغ 680 ألف جنية من خزينة شركة منتجات غذائية بدائرة قسم قها.


Advertisements