Advertisements
Advertisements
Advertisements

مصدر ينفي وفاة طفلة بـ الالتهاب السحائي داخل مستشفى دمياط العام

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
توفيت طفلة تدعى جنى محمد سلام، تبلغ من العمر ٦ سنوات، بعد أن تم نقلها إلى مستشفى دمياط العام لتلقي العلاج، حيث أكد والدها أنها كان مشتبه في إصابتها بمرض الالتهاب السحائي.

ومن جانبه أكد مصدر من داخل المستشفى، أن الفتاة لقيت مصرعها بسبب فشل تنفسي، وهو ما ثبت في التقرير الطبي الخاص بها، وأنه تم فحصها بعد الاشتباه في إصابتها بمرض الالتهاب السحائي وتبين أنها لا تعاني منه.

وقال "السيد أحمد سويلم" وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، إنه بشأن ما يثار من أخبار وتصريحات ليس لها أساس من الصحة ببعض المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي، بوجود حالات التهاب سحائي ببعض المدارس، فإنه لا وجود لأي حالات التهاب سحائي بمدارس المحافظة، موضحا أن هناك تنسيقا دائما مع مديرية الصحة للمتابعة الأولية.

وأضاف "وكيل الوزارة" أن هناك رصدا متكررا ومتابعة مستمرة من قبل المديرية مع المدارس، من خلال الاخصائيين الاجتماعيين والزائرات الصحية بالمدارس لمتابعة الطلاب بالنسبة للالتهاب السحائي.

وناشد، الطلاب وأولياء الأمور، بعدم الانصياع والاستماع للشائعات التي يروجها البعض على مواقع التواصل والتي من شأنها إثارة وبلبلة الرأي العام، مؤكدا أن مديرية التربية والتعليم بدمياط تضع نصب أعينها مصلحته وسلامة أبنائها الطلاب والعمل عليها ليلا ونهار.
Advertisements