Advertisements
Advertisements
Advertisements

جولة البابا تواضروس بدير "يوحنا كاسيان" بمارسيليا (صور)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
زار قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والوفد المرافق لقداسته، دير القديس يوحنا كاسيان بمارسيليا.
والقديس يوحنا كاسيان من قديسي القرنين الرابع والخامس الميلاديين حيث ولد بعد عام ٣٥٠ وتنيح قبل عام ٤٥٠ (عاش لأكثر من ٩٠ سنة) ويرى الباحثون أن موطن ميلاده هو رومانيا.

عاش "كاسيان" حياة الرهبنة وتنقل بين عدة أديرة في عدة بلدان من بينها مصر التي عاش في أديرتها عدة سنوات وتأثر بالرهبنة القبطية تأثرًا كبيرًا، والتقى بعدد من مشاهير الرهبنة وكتب مناظراته الشهيرة كنتاج لحواراته معهم،ذهب إلى مارسيليا وبفضله انتقل فكر الرهبنة إليها حيث صار رئيسًا لدير القديس فيكتور هناك (وهو الاسم الأصلي للدير الحالي) وتتلمذ على يديه عدد كبير من الرهبان. كما أسس ديرًا للراهبات،وتأثرت الرهبنة البندكتية في الغرب بكتابات كاسيان.

وكان في استقبالهم رئيس الأساقفة ارشيفاك جان مارك ايفيلين كما رافق قداسة البابا السفير هشام ماهر القنصل المصري العام بجنوب فرنسا،وتبارك قداسة البابا ومرافقوه من رفات القديس الموجودة بالدير.

وعلى المستوى الرسمي التقى قداسته خلال جولته بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه وبرئيس البرلمان الأوروبي بمقر البرلمان ببروكسل وكذلك رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي إلى جانب عدد من المسؤلين المحليين وزار أيضا سفارتينا بباريس وبروكسيل.

ويقوم قداسة البابا حاليًا بجولة رعوية بإيبارشيات الكرازة المرقسية بقارة أوروبا، زار خلالها إيبارشية باريس وشمال فرنسا حيث التقى بشعب الإيبارشية وشبابها وأطفالها، ودشن كنيسة بها كما زار بلجيكا ودشن كنيستين بهما.
Advertisements