Advertisements
Advertisements
Advertisements

القصة الكاملة لـ تأجيل محاكمة راجح أمام جنايات شبين الكوم (صور)

Advertisements
تأجيل محاكمة راجح
تأجيل محاكمة راجح
Advertisements
بدأت أحداث قضية محاكمة راجح وأعوانه المتهمين في قتل محمود البنا، صباح اليوم الأحد، وعاشت مدينة شبين الكوم التابعة لمحافظة المنوفية، أجواء ساخنة، وذلك بسبب أنه اليوم الذي ينتظره جموع الأهالي من داخل وخارج المحافظة، لمحاكمة "محمد أشرف راجح" المتهم الأول في قتل "محمود محمود البنا"، وهي الواقعة التي تحولت إلى قضية رأي عام، ومعروفة إعلاميًا بقضية "شهيد الشهامة".

وقامت مديرية الأمن بمحافظة المنوفية، بعمل إجراءات أمنية مشددة لتأمين المحاكمة، كما شهدت مدينة شبين الكوم غلق جميع الطرق المؤدية إلى المحكمة، وذلك تجنبًا لحدوث أي عوائق أو مشكلات.

وينتظر الأهالي النطق بالحكم في هذه القضية، وذلك بعد أن طالبوا بإعدام الجاني، وتصدر هاشتاج "راجح قاتل" كافة وسائل التواصل الاجتماعي، كما أشارت التحقيقات أن الجاني حدث ولم يتعدى عمره الـ18 عام، ويتم محاكمته بمحكمة جنايات الأحداث.

تأجيل محاكمة راجح.. وصول هيئة الدفاع والمتهمين إلى قاعة المحكمة

واستعد فريق الدفاع عن قضية الشهيد محمود محمد البنا، لبدء جلسة محاكمة المدعو محمد أشرف راجح وثلاثة آخرين المتهمين بقتله نهارًا في مدينة تلا الأسبوع الماضي، وذلك في حضور أيضًا لمحامي راجح وعدد من أفراد أسرته.

وفي تمام العاشرة صباحًا، وصل قتلة "محمود البنا" المتهمين الأربعة في قضية الشهيد محمود محمد البنا، وعلى رأسهم المتهم الرئيسي محمد أشرف راجح، إلى مقر محكمة شبين الكوم وسط حراسة مشددة على المتهمين، وذلك قبل دقائق من بدء أولى جلسات المحاكمة.

تأجيل محاكمة راجح.. احتشاد الأهالي والقبض على 9 أشخاص حاولوا إثارة الشغب

واحتشد المئات من مختلف مراكز محافظة المنوفية، أمام محكمة شبين الكوم، والمقرر بها انعقاد محاكمة محمد أشرف راجح وأعوانه، حيث بدأ توافد الأهالي منتظرين بدء المحاكمة، والنطق بالحكم في هذه القضية التي أثارت ضجة كبيرة بين المصريين، كما ردد البعض منهم هتافات مطالبين فيها بإعدام القتلى.

وألقت قوات الأمن المسئولة عن تأمين مجمع محاكم شبين الكوم، القبض على 9 أشخاص حاولوا إثارة الشغب، وذلك أثناء محاكمة محمد أشرف راجح وأعوانه، المتهمين بقتل محمود البنا.

تأجيل محاكمة راجح.. دخول المتهمين إلى قاعة المحكمة وقرار القاضي

وبملابس رثة.. دخل المتهمون الأربعة بقتل محمود البنا "ضحية الشهامة" إلى محكمة شبين الكوم، مكبلين بالكلبشات وعليهم علامات الإرهاق، في مشهد وصفه الأهالي المتجمهرين بـ"المصطنعة"، وأودعهم أفراد الشرطة داخل القفص الحديدي وسط نظرات متباينة من الحضور داخل الجلسة، فمنهم محاميهم ومحاموا "البنا" وهناك عدد من أفراد أسرتهم تراصوا بين مقاعد القاعة تملئهم دموع الحسرة على ما آل إليه أبنائهم وتلطيخ أيديهم بالدماء.

لحظات وبدأت صيحات أفراد الأمن بالتزام كل فرد في مقعده، فيم منعوا باقي الأهالي والصحفيين من الحضور واكتفوا بالانتظار خارج القاعة، ثم خيم الصمت على المكان بالتزامن مع دخول القضاة والنيابة، واستعد كل محامي لعرض مطالبه.

يشير الحاضرون في الجلسة إلى تعمد المتهمين تصدير مشهد تمثيلي فحواه هو تعرضهم للتعذيب داخل محبسهم، وعدم حصولهم على أدنى متطلبات الرعاية، بل لجأ محامي القاتل "محمد أشرف راجح"، لانفراد موكله بأسرته، في تصدير صورة أن المتهمين لم يلتقوا بذويهم منذ حبسهم.

وصرح نضال مندور المحامي، بأن محكمة شبين الكوم قررت، تأجيل محاكمة قتلة محمود البنا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"شهيد الشهامة"، إلى الأحد القادم الموافق يوم 27/10.
Advertisements