Advertisements
Advertisements
Advertisements

البابا تواضروس: وصلنا إلى العالم المجنون.. حيث يعبد الإنسان مزاجه

Advertisements
البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني
Advertisements
قال تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن المرحلة الحالية صار الإنسان فيها يعبد مزاجه فلا يرى إلا نفسه، وابتعد عن الله وكانت النتيجة أننا وصلنا إلى العالم المجنون، مضيفا أنه عندما يفرغ العقل يبتعد عن محبة الله، ويصير الإنسان عابدًا لمزاجه.

وأضاف البابا أثناء زيارته، مساء أمس، مقر القنصلية المصرية بمارسيليا بجنوب فرنسا، عن رحلة العبادة في تاريخ الإنسان، قائلا إن المرحلة الأولى للعبادة كانت "عبادة الأوثان" ثم مرحلة العبادة المتعددة، وبعد ذلك مرحلة عبادة الإله الواحد، قبل أن يتحول الإنسان إلى عبادة العقل منذ الثورة الصناعية.

وكان في استقبال البابا لدى زيارته السفير هشام ماهر القنصل المصري العام بجنوب فرنسا وطاقم القنصلية. وعقد البابا لقاءً حضره عمدة مارسيليا ريناود موزيلي، ورافق البابا خلال الزيارة الأنبا لوقا أسقف جنوب فرنسا والقطاع الفرنسي من سويسرا، وأعضاء الوفد الرسمي المرافق للبابا.

يذكر أنه يجري البابا حاليًا جولة رعوية بإيبارشيات الكرازة المرقسية بقارة أوروبا، زار خلالها إيبارشية باريس وشمال فرنسا، حيث التقى بشعب الإيبارشية وشبابها وأطفالها، ودشن كنيسة بها كما زار بلجيكا ودشن كنيستين بهما.

وعلى المستوى الرسمي، التقى البابا بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه وبرئيس البرلمان الأوروبي بمقر البرلمان ببروكسل، وكذلك رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي إلى جانب عدد من المسؤولين المحليين، وزار أيضا سفارتي مصر بباريس وبروكسيل.

Advertisements