Advertisements
Advertisements
Advertisements

انسحاب التحالف الدولي من مطار صرين بعين العرب بسوريا

Advertisements
قوات تابعة للتحالف الدولي
قوات تابعة للتحالف الدولي
Advertisements

انسحبت قوات تابعة للتحالف الدولي، صباح اليوم الأحد من مطار صرين، الذي يعد قاعدة عسكرية للتحالف الدولي، والواقع بريف مدينة عين العرب شمالي سوريا.

 

وذكر المرصد، أن الرتل المنسحب سلك طريق القامشلي، وسط تحليق لطائرات مروحية تابعة للتحالف في سماء المنطقة.

 

وكان المرصد ذكر الأسبوع الماضي، أن قوات الحكومة السورية دخلت مدينة عين العرب رفقة قوات روسية، وذلك بموجب اتفاق مع الإدارة الذاتية الكردية، من أجل التصدي للعملية التركية التي تستهدف مناطق سيطرة الأكراد.

وقد أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بقيادة واشنطن، مغادرة قواته مدينتي الرقة والطبقة وكذلك مصنعا لشركة لافارج للأسمنت في إطار الانسحاب من شمال شرقي سوريا.

 

وقال المتحدث باسم التحالف الكولونيل مايلز بي. كاجينز على "تويتر"، "قوات التحالف تواصل انسحابا مدروسا من شمال شرق سوريا".

 

وأضاف: "انسحبنا في 16 أكتوبر من مصنع لافارج للأسمنت والرقة والطبقة".

 

ويذكر أن أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا انه ينفذ "انسحابا متعمدا" من شمال شرق البلاد.

 

وقال التحالف عبر موقع تويتر: "لقد خرجنا من منبج"، وهي المدينة التي حررها الأكراد من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، والتي ترغب تركيا في السيطرة عليها.

 

وقد دخلت قوات الجيش النظامي السوري إلى منبج، في إطار اتفاق بين المسلحين الأكراد ودمشق، لمواجهة التوغل التركي.

 


Advertisements