Advertisements
Advertisements
Advertisements

الري تكشف مفاجأة بشان كميات المياه القادمة إلى مصر من دول المنبع خلال أكتوبر

Advertisements
البرنامج
البرنامج
Advertisements
"الري": لأول مرة منذ 50 عاما نستقبل كميات مياه بهذا الحجم من دول المنبع في شهر أكتوبر

قال محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الري، إن مشروع تنمية سيناء من أهم المشرعات التي تهم كل مواطن مصري، ويتم توفير مصادر مياه مختلفة، جزء منها يعتمد على المياه المعالجة، وجزء من المياه المحلاة، وجزء من المياه الجوفية.

وأوضح "السباعي"، خلال اتصال هاتفي مع الإعلاامي عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء السبت، أن المياه التي تم ضخها في تركية الشيخ جابر في سيناء هي مياه صرف زراعي ذات نوعية جيدة، معلنا أنه سيتم الانتهاء قريبا من تنفيذ أكبر محطة معالجة للصرف الصحي، حيث ستقوم بضخ 5 مليون متر مكعب يوميا.

وأشار إلى أنهم انتهوا من تنفيذ 59 سدا وحاجزا، و15 خزانا أرضيا لجنوب سيناء، كما انتهوا من تنفيذ 8 سدود، و15 خزانا أرضيا لشمال سيناء للاستفادة من مياه الأمطار بدلا من اهدارها، موضحا أن لجنة إيراد النهر معنية بمتابعة بوارد نهر النيل حتى يصل إلى السد العالي، ودورها الرئيسي إدارة موارد المياه في مصر، منوها بأنه لأول مرة منذ 50 عاما يستقبل شهر أكتوبر وهو يعد نهاية السنة المائية كميات كبيرة من المياه والأمطار من دول المنابع إلى السد العالي.
Advertisements