Advertisements
Advertisements
Advertisements

مقتل أكثر من 20 مسلحاً من حركه الشباب في وسط الصومال

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

قال مسؤولون اليوم السبت إن أكثر من 20 من مقاتلي جماعة الشباب المتمردون المتمركزين في الصومال قتلوا، كما ضبطت عدة أسلحة بعد أن شن الجيش الوطني الصومالي عملية عسكرية في منطقة حيران بوسط البلاد.

 

وقال محمد نور عجوف عمدة مدينة جلالقسي، لوسائل الإعلام إن العملية العسكرية نفذت بين بلدتي جلالقسي وبولا بارد في منطقة حيران، مما أسفر عن مقتل أكثر من 20 من مقاتلي الشباب.

 

ومن جانبه صرح اجاجوف "لقد قتلنا أكثر من 20 من أعضاء حركة الشباب خلال العملية وصادرنا أيضا 18 بندقية وذخيرة من الشباب".

 

وأضاف أن العملية تأتي بعد أن هاجمت المجموعة قواعدنا عدة مرات وسنواصل العملية العسكرية ضد الجماعة المسلحة.

 

وتأتي العملية بعد أيام من دعوة رئيس ولاية هيرشابيل محمد عبدي وير الحكومة المركزية لدعم إدارته في الحرب ضد حركة الشباب.

 

في 07 أكتوبر، وقعت عملية بالقرب من عبد الله بيرول على بعد حوالي 55 كيلومترًا (34 ميلًا) من مدينة كيسمايو الساحلية، وأسفر عن مقتل أكثر من 20 من مقاتلي حركة الشباب.

Advertisements