Advertisements
Advertisements
Advertisements

"ميناء الإسكندرية يستقبل فوج قبرصي".. 5 ظواهر تؤكد انتعاش السياحة في مصر

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

بدأت مؤشرات النمو السياحي، تؤتي ثمارها في مصر، بعدما بدأ السياح في التوافد على المزارات السياحية المصرية، بجانب ارتفاع مؤشرات الدولة في النمو السياحي وفقاً للتقارير السياحية والأقتصادية العالمية.

 

واليوم استقبل ميناء الإسكندرية، أول سفينة سياحية قبرصية قادمة من ميناء ليماسول القبرصي، وعلى متنها 500 سائح من جنسيات مختلفة، من بينهم  100 فرد قادمين كوفد رسمي برئاسة  فيدون فيدونوس عمدة مدينة باڤوس القبرصية،  عقب توقف دام 10سنوات.

 

واستقبل الفوج السياحى الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية، واللواء جمال رشاد رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، ومحمد سعد رئيس هيئة تنشيط السياحة.

 

مظهر حضاري

 

وأكد الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية، على جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، ضرورة أن تظهر الإسكندرية بالمظهر الحضارى الذى يليق بها كعروس للبحر الأبيض المتوسط أمام زوارها.

 

وأشار المحافظ، إلى أن هذه الرحلة نتيجة لجهد كبير تم الإعداد والترتيب له طيلة العام من أجل خروجه بالشكل اللائق، وتضمن ذلك توقيع اتفاقيات توأمة لتبادل الرحلات بين الجانبين، فضلا عن العلاقات السياسية الوطيدة التي تربط مصر بباڤوس، مؤكدا أن جميع القطاعات المعنية مهتمة باستقبال الوفد، ومرافقته خلال فترة الزيارة تعمل على قدم وساق لإنجاح هذه الزيارة ولتحظى الإسكندرية بمكانتها التي تستحقها في مصاف الدول السياحية العالمية، فقد تم تجميل وتنظيف الشواطئ والاستعداد بشكل جيد في جميع المزارات السياحية والأماكن المحيطة بها، مع توفير مترجمين ومرافقين للوفد للتسهيل عليهم وتوفير كافة احتياجاتهم.

 

 

 

تطوير المنشآت السياحية

 

وتشهد السياحة المصرية انتعاشة كبيرة هذه الفترة، فبجانب التطور الكبير الذي شهدته من عمل بنيه أساسية قوية وتطوير المنشآت السياحية، مازالت الدولة تحاول جاهدة لوصول القطاع أعلي مستوياته نظرا لكونه عنصر أساسي في دعم الاقتصاد المصري، إضافة إلى الوضع الأمني المستقر، الذي يشهد له العالم.

 

مصر الأولى في شمال أفريقيا

 

ونتيجة لهذا التطور الملحوظ نشر موقع بريطاني تقريرا حول تطور السياحة في مصر بشكل متسارع خلال العام الماضي، لتصبح الأولى في شمال أفريقيا.

 

وأكد موقع "ترافيل ويكلي" أن تحسن الوضع الأمني في البلاد ساعد قطاع السياحة المصري على أن يصبح الأسرع نموا في شمال أفريقيا العام الماضي، حيث ارتبط نمو معدلات السياحة بنسبة 16.5% بتحسن البنية التحتية الأمنية مما ساعد على جذب الزوار إلى الشواطئ المصرية، الأمر الذى سمح لشركات السفر الكبرى باستئناف برامجها في وجهات شهيرة مثل شرم الشيخ.

 

تقدم 9 مراكز ملحوظة

 

كما حققت مصر رابع أعلى نمو في الأداء عالميًا في مؤشر تنافسية السفر والسياحة، وذلك وفقا لتقرير منتدى الاقتصاد العالمي للتنافسية في السفر والسياحة لعام 2019، والذى صدر في سبتمبر الماضي

 

ووفقا للتقرير، تقدمت مصر 9 مراكز ليحتل قطاع السياحة المصري المركز الـ65 عالميًا، بعد أن كان يحتل المركز الـ74، كما تقدمت مصر من المركز الـ60 إلى المركز الـ5 في استراتيجية الترويج والتسويق السياحي.

 

4 أفواج سياحية في سوهاج

 

كما استقبلت محافظة سوهاج 4 أفواج سياحية، ضمت 162 سائحا أجنبيا خلال الأسبوع الماضي؛ لزيارة المعالم الأثرية بالمحافظة.

 

وأوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة سوهاج، أن الفوجين الأول والثاني ضم 68 سائحاً متعددي الجنسيات، زاروا المنطقة الأثرية بمركز البلينا، والتي تتكون من معبد سيتي الأول، ومعبد رمسيس الثاني، ومعبد الأزوريون، مشيراً إلى أنهم توجهوا بعد ذلك إلى مدينة سوهاج للقيام بجولة حرة بكورنيش النيل، وزيارة متحف سوهاج القومي.

 

وأشار المتحدث الرسمي إلى زيارة الفوجين الثالث والرابع -والذي ضم 94 سائحاً ألمانيا- المنطقة الأثرية بقرية عرابة أبيدوس بالبلينا، والكورنيش الشرقي، والمتحف القومي، معربين عن سعادتهم بالتعرف على عادات وتقاليد الشعب السوهاجي من خلال جولتهم الحرة بالمدينة.

 

Advertisements