Advertisements
Advertisements
Advertisements

هل يجوز الصلاة بالحذاء

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
الصلاة بالحذاء سؤال يقع على ذهن الكثيرين من المصليين حال وجودهم في أماكن عمل أو سفر، ولا يدرك ماذا يفعل، ويقف حائرًا خاصة لو أن هناك صعوبة حال خلع حذائه في هذ المكان.

يجوز الصلاة بالحذاء طالما أنه جاف وليس فيه نجاسة أو شيء رطب، وهذا من السنة لقول الرسول –صلى الله عليه وسلم-: "صلوا في نعالكم فإن اليهود لا يصلوا في نعالهم.. هذا ما ذكره الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، وأن الطهارة وسترة العورة وطهارة الثوب والبدن والمكان واستقبال القبلة، شروط لصحة الصلاة عند الرجال والنساء.

هل يجوز الصلاة بالحذاء دون المسح عليه
قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إنه فيما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أنه يجوز للشخص الصلاة بالحذاء، ولكن بثلاثة شروط.

وأوضح «الأزهر» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابته عن سؤال: «ما حكم الصلاة في النعل؟»، أنه لا حرج في الصلاة بالحذاء؛ فقد سُئل أَنَس رضي الله عنه: أَكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي نَعْلَيْهِ؟ قَالَ: «نَعَمْ» (رواه البخاري)، ولكن هناك ثلاثة شروط أولها أن يكون الحذاء طاهرًا.

واستشهد بما رواه أبو داود، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ: بَيْنَمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي بِأَصْحَابِهِ إِذْ خَلَعَ نَعْلَيْهِ فَوَضَعَهُمَا عَنْ يَسَارِهِ، فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ الْقَوْمُ أَلْقَوْا نِعَالَهُمْ، فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَاتَهُ، قَالَ: «مَا حَمَلَكُمْ عَلَى إِلْقَاءِ نِعَالِكُمْ»، قَالُوا: رَأَيْنَاكَ أَلْقَيْتَ نَعْلَيْكَ فَأَلْقَيْنَا نِعَالَنَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ جِبْرِيلَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَانِي فَأَخْبَرَنِي أَنَّ فِيهِمَا قَذَرًا - أَوْ قَالَ: أَذًى - " وَقَالَ: «إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَلْيَنْظُرْ: فَإِنْ رَأَى فِي نَعْلَيْهِ قَذَرًا أَوْ أَذًى فَلْيَمْسَحْهُ وَلْيُصَلِّ فِيهِمَا».

هل يجوز الصلاة وانت لابس حذاء

هل يجوز الصلاة وانت لابس حذاء.. سؤال للدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو كبار هيئة العلماء، خلال أحد الدروس الدينية.

وأجاب المفتى "يجوز الصلاة بالحذاء بشرط أن يكون قابلًا للانثناء، وهو أن تجعل أصابعك متجهة إلى القبلة، فمعظم أحذية هذا الزمان قابلة للانثناء، ولكن لا يجوز الصلاة فى الحذاء غير القابل للانثناء إلا للجندي لارتدائه البيادة وربما تكون غير قابلة للانثناء، فيجوز له الصلاة بها وهذا يكون للضرورة ولعدم لزوم توجه أصابعه للقبلة، فالصحابة الكرام كانوا يصلون فى نعالهم لأنه لم يكن هناك فرش فى المسجد".

قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن النبي صلى الله عليه وسلم كانت عادته أن يصلي بالحذاء، لافتا إلى أن طبيعة مسجد الرسول تقتضي هذا، فكان فراشه عبارة عن رمل وحصى.

وأضاف عويضة في إجابته عن سؤال: "هل يجوز الصلاة بالحذاء؟" أن النبي صلى الله عليه وسلم ذات مرة وهو قائم للصلاة فخلع حذاءه وكان هذا على غير عادته، ثم فعل الصحابة الامر نفسه وخلوا أحذيتهم.

وتابع أمين الفتوى، ولما سألهم النبي صلى الله عليه وسلم لماذا فعلتوا هذا، قالوا: "يارسول الله رأيناك فعلت هذا ففعلنا" ثم رد عليهم الحبيب يوضح لها فقال: "إن جبريل أتاني فأخبرني أن الحذاء به قذرا فخلعته".

هل يجوز قراءة القرآن وأنا ألبس الحذاء في العمل


وقالت دار الإفتاء المصرية إنه يجوز لبس الحذاء الطبي، وربطه برباطه المعد له في مثل حالة السائل؛ لأن هذه ضرورة، و"الضرورات تبيح المحظورات".

وأجابت دار الإفتاء، أنه إذا كنت على طهارة وكان الحذاء الذي تلبسه نظيفًا لا يحمل نجاسات ولم يُلَوَّث، فلا بأس ولا مانع شرعًا من قراءة القرآن وهي تلبسه، إلا أنه من الأفضل والأحسن أن تخلع حذاءها عند تلاوة كتاب الله الكريم.

وأضافت أن من لبس الحذاء الطبي أثناء الإحرام يخرج فدية: من صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين، وله إخراج القيمة لكل مسكين، أو بذبح شاة، وذلك قياسًا على من غطى رأسه لمرض بها، أو أي أذى يلحقه؛ لقوله سبحانه وتعالى: {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوۡ بِهِۦٓ أَذٗى مِّن رَّأۡسِهِۦ فَفِدۡيَةٞ مِّن صِيَامٍ أَوۡ صَدَقَةٍ أَوۡ نُسُكٖۚ} [البقرة: 196].



Advertisements