Advertisements
Advertisements
Advertisements

البنك المركزي الياباني على موعد مع تيسير السياسة النقدية

Advertisements
محافظ البنك المركزي الياباني
محافظ البنك المركزي الياباني
Advertisements

قال هاروهيكو كورودا محافظ بنك اليابان يوم الجمعة إن البنك المركزي قد يجري المزيد من التيسير للسياسة النقدية إذا اقتضت الحاجة وإنه ما زال لديه أدوات متاحة لدعم النمو الاقتصادي.

ومتحدثا عقب اجتماع استمر يومين لوزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين، قال كورودا إن بعض الدول أشارت إلى أن فترات طويلة من السياسة النقدية الميسرة قلصت الأدوات المتاحة لها لزيادة الحوافز.

لكنه أضاف أن اليابان حالة مختلفة، مؤكدا استعداد البنك المركزي لتعزيز الدعم النقدي إذا هددت المخاطر العالمية المتزايدة تحقيق المستوى الذي يستهدفه للتضخم والبالغ 2 في المئة.

وأبلغ كورودا مؤتمرا صحفيا استضافته اليابان كرئيس لاجتماع مجموعة العشرين هذا العام ”إذا اقتضت الحاجة فإننا قد نتخذ إجراءات تيسيرية إضافية“.

إعلان

وأضاف قائلا ”سنحلل بعناية التطورات الاقتصادية وتحركات الأسعار لتقرير ما إذا كانت مثل هذ الإجراءات ضرورية“.

وجاءت تعليقاته بعد أن خفض صندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي وحذر صانعي السياسات من الإفراط في الاعتماد على أدوات السياسة النقدية لتحفيز النمو

وحذر صندوق النقد الدولي من تباطؤ وتيرة الاقتصاد العالمي، ويتزامن ذلك مع النزاعات التجارية بين بكين وواشنطن وخروج بريطانيا المزمع من الاتحاد الأوروبي. وخفض الصندوق توقعاته للنمو العالمي في 2019 الثلاثاء إلى أدنى مستوى منذ الأزمة المالية في 2008.


أفاد صندوق النقد الدولي الثلاثاء أن الاقتصاد العالمي يسجل تباطؤا بوتيرة لم يشهدها منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008 وسط استمرار النزاعات التجارية بين بكين وواشنطن وخروج بريطانيا المزمع من الاتحاد الأوروبي، وهو ما أثر على الثقة بالأعمال والاستثمار.

.

 



Advertisements