Advertisements
Advertisements
Advertisements

عاجل.. إتحاد الكرة يحدد 3 سيناريوهات لحل أزمة تأجيل القمة

Advertisements
الاهلي والزمالك
الاهلي والزمالك
Advertisements

 بدأ إتحاد الكرة المصري لكرة القدم اليوم الخميس في التفكير بحلول من أجل الخروج وحل أزمة تأجيل القمة المصرية التي كان من المنتظر أن تقام يوم السبت المقبل على أرضية ملعب إستاد القاهرة الدولي لحساب مباريات الجولة الرابعة وتم تأجيلها إلى وقت لاحق .

 

وجاء قرار التأجيل بسبب دواعي أمنية ما جعل إدارة النادي الأهلي تصدر بيان ناري تؤكد خلاله رفضها المشاركة في أي مباراة قبل لقاء القمة ما يعني أن المارد الأحمر لن يخوض مباراة الجونة يوم الأربعاء المقبل لحساب مباريات الجولة الخامسة ما يعني أيضاً أن مباريات القلعة الحمراء سوف تتجمد بسبب إرتباط المارد الأبيض بلقاء جينيراسيون يوم 24 أكتوبر.

 

وبعد اللقاء الأفريقي يواجه أبناء ميتشو فريق نادي إنبي يوم 27 من الشهر ذاته قبل أن يتوقف الدوري بسبب معسكر المنتخب الأوليمبي الذي يستعد لبطولة كأس الأمم الافريقية للشباب المؤهلة إلى بطولة دورة الألعاب الأوليمبية التي ستقام العام المقبل 2020 .

 

وفي التقرير التالي يسلط معكم " الفجر الرياضي " الضوء على 3 سيناريوهات وضعها إتحاد الكرة للخروج من أزمة تأجيل القمة .

 

السيناريو الأول

 

لعب مباراة القمة يوم السابع والعشرين من شهر أكتوبر بدلاً من لقاء الزمالك وإنبي من أجل ضمان إقامة اللقاء قبل فترة التوقف الدولي والتي ستبدأ بعد المباراة بيوم واحد فقط .

 

السيناريو الثاني

 

أن تقام مباراة القمة في أول أسبوع من شهر نوفمبر أثناء فترة التوقف الدولي ويستغني كل فريق عن لاعبيه المنضمين للمنتخب الأوليمبي ما يعني أن كلاً منهم سيخسر جهود من ثلاثة إلى أربعة لاعبين ما يعني تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص .

 

السيناريو الثالث

 

أن يشترط إتحاد الكرة على الغريمين التقليدين الاهلي والزمالك خوض لقاء القمة في ثاني أيام إستئناف البطولة بعد التوقف الدولي على أن يتم تأجيل مباراة الاهلي ودجلة والمقرر لها يوم الرابع والعشرين من نوفمبر ولقاء الزمالك وبيراميدز المقرر له بعدها يوم الخامس والعشرين من الشهر ذاته لحين لعب القمة .

 

فهل ينجح واحد من السيناريوهات الثلاثة في خروج إتحاد الكرة من مأزق تأجيل القمة ؟

Advertisements