Advertisements
Advertisements
Advertisements

ضغوط أمنية على رئيس الأهلي للتراجع عن بيانه الناري

Advertisements
مجلس الاهلي
مجلس الاهلي
Advertisements
تلقى مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة الكابتن محمود الخطيب، بعض المكالمات من القيادات الأمنية لإثنائه عن قرار مجلس الإدارة برفض خوض أي مواجهات قبل مباراة الزمالك، بالدوري العام.


وحاول بعض القيادات بالجهات الأمنية، إقناع بيبو بالتراجع عن بيانه الصادر صباح اليوم الخميس، منعا للإحتقان أو محاولة إيقاف المباريات بالفترة المقبلة، مع التأكيد على ريادة الأهلي بالكرة المصرية ومكانته وشعبيته الجماهيرية.


وكان الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني، خاطب الجهات الأمنية وأرسل نص بيان الأهلي، للتدخل من أجل عودة الأمور لحياتها الطبيعية والحفاظ على استقرار جدول مسابقة الدوري العام.


وكانت الجبلاية، أعلنت عن تأجيل مواجهة الأهلي والزمالك، والتي كان مقرر لها بعد غد السبت، ضمن منافسات الجولة الرابعة للدوري العام، بسبب رفض الجهات الأمنية إقامتها بالوقت الحالي للشحن الجماهيري.

الأهلي يخطر الجبلاية بعدم خوض أي لقاءات قبل مباراة القمة
وأرسل النادي الأهلي، خطاباً رسمياً لاتحاد الكرة مساء اليوم، الخميس، لإخطاره بقرار مجلس إدارة النادي برئاسة الكابتن محمود الخطيب بعدم خوض أية مباريات في بطولة الدوري قبل إقامة لقاء الزمالك ببطولة الدوري والذي تم تأجيله بقرار من اتحاد الكرة لدواعي أمنية.

وكان مجلس إدارة النادي الأهلي قد أصدر بيانًا ظهر اليوم جاء نصه كالتالي:-
النادي الأهلي ــ وهو يؤكد على تقديره واحترامه الكامل للأمن ودوره في تأمين مباريات المنتخبات الوطنية والأندية المصرية في المسابقات المحلية والقارية، وكذا مساهمة الأمن ورجاله في الصورة الحضارية للبلاد عند استضافة الأحداث الرياضية الكبرى وآخرها بطولة الأمم الإفريقية التي جرت على الملاعب المصرية في يونيو الماضي بمشاركة 24 دولة، وفي حضور مئات الآلاف من الجماهير دون أن تحدث مشكلة واحدة. أيضًا كانت كفاءة الأمن المصري دامغة في إقامة مباريات الأندية المصرية المشاركة في البطولات الإفريقية بحضور جماهيري مكثف في الملاعب المختلفة. لذلك لم يتقبل كثيرون حيثيات قرار اتحاد الكرة بتأجيل مباراة القمة التي كان مقررًا لها السبت المقبل لدواع أمنية، خاصة أنه لم يكن هناك مانع في إقامتها بملعب برج العرب وبدون جماهير. وهو الملعب الذي كان شاهدًا ــ ولا يزال ــ على كفاءة الأمن المصري عندما نجح في تأمين العديد من المباريات التي أقيمت عليه بحضور جماهيري كبير.. ولقد انتظر النادي الأهلي بعض الوقت عقب تلقيه أمس مكاتبة اتحاد كرة القدم الخاصة بتأجيل مباراة القمة لدراسة الموقف من كافة جوانبه ويضطلع كل فرد بدوره.. وإزاء ما سبق، فإن النادي الأهلي يحترم تمامًا الرؤية الأمنية بخصوص مباراة القمة. لكنه يرفض أن يستثمرها البعض لتحل العشوائية بالمسابقات الكروية ويتم إهدار مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية المتنافسة مثلما جرى في الموسم الماضي.. لذا فإن النادي الأهلي لن يخوض أية مباراة في بطولة الدوري العام قبل أن يلعب مباراته مع الزمالك التي تم تأجيلها. وأن يكون الموعد الجديد للمباراة يحقق كل عوامل تكافؤ الفرص بين الناديين في ظل مشاركاتهما المحلية والإفريقية.
Advertisements