Advertisements
Advertisements
Advertisements

"تخويف أولياء الأمور .. وفشل مخططاتهم السابقة".. لماذا لجأ الاخوان لنشر شائعة الالتهاب السحائي؟

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

خلال اليومين الماضيين، روجت قنوات جماعة الإخوان الإرهابية، لوجود حالات التهاب وبائى فى المدارس، إلا أن وزارة الصحة نفت إصابة تلميذتين بإحدى مدارس محافظة الإسكندرية بمرض الالتهاب السحائى الوبائى، وجاءت نتيجة الفحص الإكلينيكي والمعملي، لتؤكد إصابتهما بالتهاب دماغي غير معدي نتيجة إصابتها بفيروس معوي وليس له علاقة بالالتهاب السحائي.

 

ولكن القنوات الإرهابية، حاولت استغلال هذا الأمر من أجل بث الشائعات، وإثارة الفتنة والجدل بين المصريين مرة أخرى، فلم تتوقف منذ الأمس شائعات انتشار فيروس الالتهاب السحائى عبر جروبات الواتس آب، حتى أن بعض الآباء والأمهات منعوا أبناءهم من الذهاب إلى المدارس، وبدأوا فى تتبع تلك الجروبات.

 

 بل ولجأ أغلبهم إلى العطارين والوصفات البلدية، والعلاج بعسل النحل والقرفة، والأعشاب وكل ما نسمع عنه من وسائل النصب التى يروج لها  "تجار الصحة"، خاصة أن البيئة مؤهلة تماما لتقبل الشائعات، والمواطن المصرى يسلم أذنه بسهولة شديدة للسوشيال ميديا، ويتعامل مع ما تنشره باعتباره حقائق مؤكدة.

 

تخويف أولياء الأمور

 

"تخويف أولياء الأمور" هذا هو السبب الرئيسي الذي سعت جماعة الإخوان الإرهابية، لنشر شائعات الالتهاب السحائي من أجله، بجانب خلق حالة من الهلع والجدل بين المواطنين.

 

وأكد هشام النجار الباحث في شئون الجماعات الإسلامية، في تصريحات صحفية، أن الجماعة تحاول بكل الطرق إثارة التوتر وعدم الاستقرار في مصر، موضحاً أن الجماعة تعيش في حالة من الخوف والتوتر وبالتالي سيجعلون الشعب يعاني أيضاً، بسبب رفضه لهم.

 

إثارة الفزع وفشل مخططاتهم

 

وفي السياق ذاته، أوضح الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الأجتماع السياسي، بالجامعة الأمريكية، أن الإخوان يحاولون استغلال موسم المدارس من أجل نشر الشائعات في الشارع المصري، وتعطيل حركة الدراسة.

 

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، أن الفترة الماضية تلقت الجماعة صفعة بعد رفض المصريين للشائعات التي روجوها في الشارع، ومحاولة زعزعة الثقة في القوات المسلحة، فانتقلوا لمهمة أخرى وهي إثارة الفزع بين المواطنين.

 

خلق حالة من عدم الاستقرار في مصر

 

كما تابع أن الجماعة، استخدمت كافة الأوراق التي في يدها من أجل خلق حالة من عدم الاستقرار في مصر، ونشر محاولات افتعال ثورات وهمية وغير حقيقية، وتشكيل خلايا عنف وإرهاب واغتيالات.

 

بجانب أن الجماعة تسعى لخلق حالة من عدم الثفة بين المواطنين والحكومة، وتشكيكهم في مؤسسات الدولة، وخير دليل على ذلك إدعائهم نشر هذا المرض.

 

تشكيل قطاع طبي

 

وقد نفت وزارة الصحة إصابة تلميذتين بإحدى مدارس محافظة الإسكندرية بمرض الالتهاب السحائى الوبائى، وأوضحت، أنه فور ورود بلاغ يفيد بإصابة تلميذتين بمرض الالتهاب السحائى بإحدى مدارس محافظة الإسكندرية، على الخط الساخن (105) الخاص بغرفة الطوارئ الوقائية بالوزارة، الإثنين الماضى تم تشكيل فريق من قطاع الطب الوقائى لتقصى الواقعة والوقوف على حقيقة الأمر، حيث توجه الفريق بالتعاون مع مديرية الشئون الصحية بالإسكندرية إلى المستشفيين اللذين بهما الحالتان، وتبين أن الحالتين مصابتان بنزلة معوية وحالتهما مستقرة.

 

المصل متوفر

 

ولفتت وزارة الصحة، إلى أن تطعيم الالتهاب السحائى متوفر بوزارة الصحة بالمجان، مؤكدة أن مصر قضت على مرض الالتهاب السحائي الوبائي عن طريق الجهود الوقائية.

 

 وتابعت وزارة الصحة، يتم سنويا تطعيم تلاميذ المدارس في السنوات الدراسية ( أولى حضانة – أولى ابتدائي – أولى إعدادي – أولى ثانوي)، بالإضافة إلى تطعيم المسافرين إلى الدول المتوطن بها المرض والمسافرين للحج والعمرة والفئات المستهدفة وذلك لمنع انتشار المرض في مصر.

 

وناشدت وكيل وزارة التربية والتعليم بالأسكندرية أولياء الأمور ورواد مواقع التواصل الاجتماعي عدم الانسياق وراء الشائعات والرجوع للجهات المعنية المختصة قبل تداول الأخبار.

 

Advertisements