Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل إصابة رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي بعد سقوطه من على دراجة نارية (فيديو)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أُصيب الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، بسحجات طفيفة عندما فقد توازنه وسقط خلال قيادته دراجة نارية على أراضي مقر الرئاسة في العاصمة، مانيلا، وفقًا لما ذكره موقع "رابلر".

وقال الموقع الإخباري، إن الحادث وقع على أراضي مجمع قصر مالاكانانغ الرئاسي. وأن دوتيرتي، البالغ من العمر 74 عامًا، فقد فجأة السيطرة أثناء قيادة الدراجة النارية وسقط أرضًا، حسبما أكد المتحدث باسم الرئاسة سلفادور بانيلو.

وأوضح "بانيلو" في بيان: "الرئيس كان يبحث عن حذائه عندما سقط من دراجته النارية مما أدى إلى إصابة طفيفة وخاصة كدمات خفيفة وخدوش طفيفة في كوعه وركبته".

وأشار "بانيلو"، إلى أن " القصر يؤكد أنه لا يوجد ما يدعو للقلق بشأن حالة الرئيس".

من جانبه، قال المساعد السابق وعضو مجلس الشيوخ كريستوفر بونج جو، للصحفيين، إن الرئيس الفلبيني أُصيب في فخذه أيضًا.

وأضاف المسؤول، أن "دوتيرتي" يحصلعلى الراحة حاليًا في مقره الرسمي.

وتباهى دوتيرتي من قبل بأنه يصل إلى سرعة 180 كيلومترا في الساعة وبأنه يملك دراجات نارية من طرز ياماها وهوندا وهارلي ديفيدسون.

وفي سياق متصل، كان قد قلل حلفاء الرئيس الفلبيني رودريجو دوترتي، في وقتا سابقا، من قلقه بشأن صحة الرئيس، بعد أن أعلن زعيم الحارقة أنه يعاني من اضطراب عصبي عضلي مزمن.

وأخبر "دوتيرتي" أعضاء الجالية الفلبينية في روسيا، حيث كان في زيارة عمل، أنه يعاني من مرض عضلي عصبي مناعي ذاتي نادر يصيب أحد جفونه، وهو آخر مرض يعاني منه.

وقال أحد المساعدين المقربين لـ "دوتيرتي"، السناتور "كريستوفر بونج جو": "لديه الوهن العضلي الموضعي".

وأضاف "جو" لرويترز: "أن الرئيس يعاني من الحالة لفترة طويلة، على الرغم من أن سلفادور بانلو، المتحدث باسم دوتيرتي، قال في مؤتمر صحفي إنه لم يعلم سوى باضطراب دوترتي بعد أن ذكر ذلك يوم السبت.

وقال جو: "لا شيء خطير": مضيفًا أن الرئيس "واعٍ بصحته".

احتفظ "دوتيرتي"، البالغ 74 عامًا بالكثير من الدعم المحلي الذي دفعه إلى السلطة في انتخابات عام 2016، وعلى الرغم من أنه واجه انتقادات دولية كبيرة، خاصةً بسبب الحملة على المخدرات التي قتل فيها الآلاف من الناس.

وهو معروف بجدول أعمال مزدحم وإلقاء خطب طويلة.

وكان دوتيرتي منفتحًا بشأن مرضه، وقد سخر ذات مرة من أنه قد لا يكون موجودًا حتى نهاية فترة ولايته البالغة ست سنوات في عام 2022.

Advertisements