Advertisements
Advertisements
Advertisements

"لودريان" يحذر من خطر شديد نتيجة التوغل التركي بشمال سوريا

Advertisements
لودريان
لودريان
Advertisements

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، لاجتماع طارئ للتحالف الدولي نتيجة التوغل التركي في سوريا، محذرًا، من خطر شديد نتيجة هذا التوغل.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، جمعه بنظيره العراقي في بغداد، حذر خلاله من خطر عودة ظهور داعش في سوريا والعراق.

 

وأضاف لودريان: حريصون على محافظة العراق وعلى أمنه وحدوده من الدواعش.

 

من جانبه، قال وزير الخارجية العراقي، إن بغداد تراقب توغل تركيا في سوريا وتداعيات تسلل عناصر "داعش للعراق"، مطالباً الدول التي ينتمي إليها عناصر داعش المحتجزون في سوريا بالتحرك بشأنهم.

 

وقال الحكيم إن الدواعش الأجانب في سوريا عددهم كبير جدا من 72 دولة.

 

كما شدد الحكيم على وحدة وسلامة سوريا، مؤكداً أن دمشق فقط مسؤولة عن أمن بلادها وحدودها.

 

وأضاف أن هناك إجراءات أمنية على الحدود للتصدي لتسلل الدواعش والتعاون مع فرنسا لمكافحة الإرهاب.

 

وتأتي زيارة لودريان للعراق لبحث آلية دولية لمحاكمة عناصر داعش.

 

وكان لودريان صرح قبل زيارته إلى بغداد بأن المخيمات التي يسيطر عليها الأكراد شمال شرقي سوريا، والتي تؤوي عناصر تنظيم داعش، ليست مهددة فعلا بالهجوم التركي المستمر في تلك المنطقة، وأن تموضع قوات سوريا الديمقراطية لم يؤدِّ إلى تهديد سلامة وأمن تلك المخيمات الواقعة بشكل رئيسي في شمال شرق سوريا.

 

Advertisements