Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد أزمة القمة.. أول صدام رسمي بين مرتضى منصور واتحاد الكرة

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تسببت تصريحات مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، في غضب مسئولو اللجنة الخماسية التي تدير الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني، وبدأت اللجنة في دراسة تقديم شكوى رسمية ضد رئيس القلعة البيضاء بسبب هجومه على لجنة المسابقات.

وقال مرتضى منصور، في تصريحات تليفزيونية، أنا لا اعترف برئيس لجنة المسابقات ولن أخوض مباراة المقاولون في موعدها الجديد.

وكان اتحاد الكرة قد أعلن تأجيل مباراة القمة 119 بين الأهلي والزمالك التي كان محددًا لها يوم السبت المقبل، ثم أصدر قرارًا بتقديم موعد مواجهة الفريق الأبيض ضد المقاولون بالجولة الخامسة لتلعب بدلًا من القمة.


ويرى مسئولو اللجنة الخماسية، أن تصريحات مرتضى منصور ضد حسام الزناتي مدير لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم لا مبرر لها، وأنها تسبب في حالة غضب كبيرة داخل اللجنة الخماسية التي تُدير الاتحاد، خاصة وأنها لم تخلو من الهجوم على جميع أعضائها.

وبدأت اللجنة في دراسة تقديم شكوى رسمية  للجنة الانضباط مدعمة بتصريحات رئيس الزمالك ضد اللجنة وحسام الزناتي.

وكان المقاولون العرب قد أبدى اعتراضه على تقديم موعد مباراته أمام الزمالك وتأجيل مواجهته ضد أسوان التي كان مقررًا لها بعد غدٍ ضمن منافسات الجولة الرابعة.
Advertisements