Advertisements
Advertisements
Advertisements

الدواعي الأمنية تهدد إقامة الكلاسيكو

Advertisements
ريال مدريد وبرشلونة
ريال مدريد وبرشلونة
Advertisements

 أفادت بعض المصادر الصحفية الصادرة اليوم الاربعاء من العاصمة الإسبانية مدريد عن تعارض الحكومية الإسبانية لفكرة إقامة مباراة كلاسيكو الأرض بين ريال مدريد وبرشلونة المقرر إقامتها يوم السادس والعشرين من شهر أكتوبر الجاري على أرضية ملعب الكامب نو وذلك بسبب التظاهرات التي تشهدها البلاد وبالتحديد إقليم كتالونيا .

 

وتقدمت رابطة الليجا صباح اليوم بطلب إلى إتحاد الكرة في البلاد من أجل لعب المباراة في ملعب السانتياجو بيرنابيو معقل فريق نادي ريال مدريد بدلاً من الكامب نو لكن المقترح تم مقابلته بالرفض من جانب إدارة الملكي وخرج مصدر مسؤول في وزارة الرياضة الأسبانية وصرح لصحيفة " ماركا " صعوبة إقامة المباراة بسبب الدواعي الأمنية .

 

وأشارت الماركا إلى أن توقيت إقامة المباراة والمقرر لها في تمام الساعة الواحدة ظهراً سوف يجعل ريال مدريد مطالباً بالسفر قبل اللقاء بيوم من أجل المبيت في العاصمة الكتالونية الأمر الذي سيجعل المهمة صعبة للغاية على رجال الأمن من أجل الحفاظ على البعثة من جراء الإحتجاجات والتجمعات التي يشهدها الإقليم مؤخراً والذي يهدد بإقامة أعرق المباريات .

 

وأنهت ماركا تقريرها أن مظاهرات برشلونة تؤثر على رفقاء ليونيل ميسي خاصةً وأن الفريق بات مطالباً بدراسة الطريقة التي تسمح للاعبين بالمغادرة إلى إيبار من أجل مواجهة فريقها يوم السبت المقبل لحساب مباريات الجولة التاسعة من الليجا ومن الممكن أن يتم اللجوء إلى الحافلات بطلاً من الطائرة .

Advertisements