Advertisements
Advertisements
Advertisements

الإمارات وروسيا توقعان مذكرات تفاهم عدة واتفاقيات خلال زيارة بوتين

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
وقعت الإمارات العربية المتحدة وروسيا اتفاقات ومذكرات تفاهم بشأن الاستثمار والبيئة لتطوير الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وقالت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) إنها وافقت على بيع حصة في مشروع غاز غازا لشركة لوك أويل، كما وقعت اتفاقية إطار عمل إستراتيجي مع جازبروم نيفت حول التعاون في مجال التنقيب والإنتاج والتكنولوجيا.

وتم توقيع الاتفاقيات خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الإمارات العربية المتحدة.

كما وقعت وزارتا الطاقة الروسية والإماراتية مذكرة تفاهم تهدف إلى إنشاء مجموعة عمل معنية بالطاقة ستضع مقترحات ملموسة لمشاريع الطاقة المشتركة.

وقال وزير الطاقة الروسي "ألكسندر نوفاك": "إن المجالات الواعدة للتعاون بين روسيا والإمارات تشمل الغاز الطبيعي المسال والطاقة النووية والكهربائية"، وفقًا لبيان الوزارة.

والأكثر من ذلك، من المتوقع أن توقع الصناديق السيادية لروسيا والإمارات العربية المتحدة 10 صفقات استثمار تزيد قيمتها على 1.3 مليار دولار أمريكي.

وقال صندوق الاستثمار المباشر الروسي (RDIF): "أن الصفقات مع نظيره الإماراتي، شركة مبادلة للاستثمار، وستغطي مجالات مثل التكنولوجيا المتقدمة، والرعاية الصحية، والنفط والغاز، والخدمات اللوجستية، والإنتاج الصناعي، والذكاء الاصطناعي.

وخلال زيارة بوتين، سيقوم الصندوقان السياديان بتنظيم اجتماع لكبار رجال الأعمال من البلدين حول توسيع التعاون وتنفيذ المشروعات المشتركة وإعداد معرض حول التعاون في مجال الاستثمار، حسبما ذكر الصندوق في بيان.

واضافت انه خلال ست سنوات من التعاون الناجح بين الجانبين، تم تنفيذ استثمارات قيمتها اكثر من ملياري دولار وتمت الموافقة عليها لأكثر من 45 مشروعًا.

ونقل البيان عن الرئيس التنفيذي لشركة RDIF كيريل ديميترييف قوله أن روسيا والإمارات العربية المتحدة تنجحان في تطوير شراكات في التجارة، والطاقة، والصناعة، والسياحة، وحتى في المجالات المتخصصة مثل تدريب رواد الفضاء.

وأصبحت هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي يشارك في مهمة في محطة الفضاء الدولية (ISS) في الفترة من 25 سبتمبر إلى 3 أكتوبر.
Advertisements