Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ يمني: المملكة العربية السعودية ساعدت في الحفاظ على مؤسسات الدولة

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أكد محافظ محافظة شبوة اليمنية "محمد صالح بن عدو" أن المملكة العربية السعودية لعبت دورًا إيجابيًا في الحفاظ على المؤسسات العامة المعترف بها دوليًا في البلاد.

وخلال التصعيد الأخير في شبوة، أرسلت المملكة العربية السعودية مفرزة لتحقيق الاستقرار في الوضع.

دعا عدو، في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط، جميع العناصر السياسية اليمنية إلى التأكيد على الحكمة والعقل من خلال الحوار.

"خلال الأشهر التسعة الماضية، كان هناك تنسيق جيد مع شركة الاتصالات السعودية، ولكننا شعرنا مؤخرًا أنهم مضطرون لفتح جبهة جديدة في شبوة، حيث كانوا مسلحين منذ فبراير 2019".

وفي حديثه عن الدور السعودي في تحقيق الاستقرار في شبوة، قال أديو إنه تم إرسال مفرزة إلى المحافظة عند الطلب. وتدخلت في اليوم الأخير قبل اندلاع الاشتباكات مع شركة الاتصالات السعودية.

الفرقة العسكرية، التي لا تزال موجودة في المحافظة حتى يومنا هذا، مكلفة بمراقبة الحقائق الميدانية وتقديم التقارير إلى مركز قيادة التحالف العربي.

وفقًا لـ "عدو": "على الرغم من أن المفرزة لا تشارك في القتال، إلا أن المراقبة مفيدة بمعنى منع التضليل".

وشدد المحافظ على أن السلطات المحلية واجهت تحديًا أمنيًا عندما يتعلق الأمر بفرض نظام الدولة ونفوذها على كامل أراضي شبوة، ولكنها عملت على ملء الفراغ من خلال نشر الجيش وقوات الأمن في جميع المناطق تدريجيًا، مما يحسن الوضع اليوم.
Advertisements