Advertisements
Advertisements
Advertisements

الاستعداد لـ"جينيراسيون" واستعادة المصابين.. 5 مميزات للزمالك بعد تأجيل لقاء القمة أمام الأهلي

Advertisements
الأهلي والزمالك
الأهلي والزمالك
Advertisements
قرر الاتحاد المصري لكره القدم برئاسة عمرو الجنايني، تأجيل مباراة القمة بين الأهلي و الزمالك و التي كان مقررًا إقامتها يوم السبت المقبل ضمن الجولة الرابعه لمسابقه الدوري الممتاز علي ضوء تلقي الاتحاد تعليمات أمنية في هذا الشأن، وسوف يحدد موعد جديد للمباراة في وقت لاحق.

ويعتلي الأهلي صدارة جدول ترتيب الدوري المصري برصيد 9 نقاط من 3 انتصارات متتالية على حساب أندية سموحة بالفوز عليه 1-0، ثم الانتاج الحربي 4-0، وأسوان 5-1، بينما يحتل الزمالك المركز الرابع برصيد 7 نقاط، من انتصارين علي المقاصة والاتحاد السكندري بنتيجة 1-0، بينما تعادل مع إف سي مصر 1-1.
ويعتبر الزمالك المستفيد الأكبر من تأجيل مباراة القمة أمام الأهلي في التوقيت الحالي وذلك لعدة أسباب نرصدها في هذا التقرير:

1- معالجة تذبذب النتائج:
يعاني الزمالك في الوقت الحالي من تذبذب في النتائج والأداء حيث خسر الفريق الأبيض مباراة الذهاب أمام جينيراسيون فوت 2-1 في دور الـ32 الإفريقي، كما سقط في فخ التعادل الإيجابي 1-1 مع نادي مصر الصاعد حديثًا للدوري الممتاز، ومواجهة الأهلي في هذا التوقيت كان الممكن أن يعرض الفريق لخسارة فادحة.

2- الاستعداد لمواجهة جينيراسيون:
كان يرفض مسؤولو نادي الزمالك خوض مباراة القمة في موعدها يوم 19 أكتوبر الجاري، وذلك للتركيز في المواجهة المرتقبة ضد جينيراسيون فوت السنغالي في إعادة لقاء إياب دور الـ32 الإفريقي، والتي ستحدد مصير الفريق من التأهل لدور المجموعات، وتأجيل اللقاء لموعد آخر يصب بالتأكيد في صالح الفريق الأبيض واستعداداته للمباراة أمام بطل السنغال.

3- استعادة "ميتشو" الثقة والاستقرار:
مباراة القمة بين الأهلي والزمالك كانت بمثابة فرصة أخيرة للصربي "ميتشو" مع الزمالك وخسارته أمام الفريق الأحمر كانت سوف تطيح به خارج القلعة البيضاء، وهذا الشرط كان سيضع أعباء كبيرة علي المدرب خلال اللقاء وذلك كان من الممكن أن يتسبب في خسارة الفريق، أما بعد تأجيل المباراة سيكون هناك فرصة للمدير الفني لالتقاط الأنفاس ومحاولة استعادة الثقة والاستقرار من جديد داخل الفريق قبل تحديد موعد جديد للمباراة.

4- تجاوز آثار هزيمة السوبر المصري:
لا تزال آثار الهزيمة الفادحة التي تلقاها الزمالك أمام نظيره الأهلي في لقاء السوبر المصري 3-2 حاضرة في الوقت الحالي، وكانت ستمثل ضغوطا واعباء اضافية علي اللاعبين في لقاء القمة بالدوري الممتاز، وكان سيخوض الفريق المباراة بهدف رد الاعتبار وتحقيق الانتصار، ولكن سيكون تأجيل اللقاء بمثابة فرصة لاستعادة الثقة وتحسين الأداء والنتائج قبل مواجهة المارد الأحمر.

5- استعادة المصابين:
سيكون تأجيل مباراة القمة بين الاهلي والزمالك فرصة للفريق الابيض لاستعادة المصابين وفي مقدمتهم محمود عبد الرازق شيكابالا والذي يعاني من إصابة بالعضلة الضامة ،و كذلك مصطفي فتحي الذي يخوض برنامج تأهيلي بعد فترة غياب طويلة عن الملاعب بسبب إصابة في الركبة.

Advertisements