Advertisements
Advertisements
Advertisements

وسائل إعلام: الشرطة التركية تعتقل 4 رؤساء بلديات أكراد

Advertisements
الشرطة التركية - أرشيفية
الشرطة التركية - أرشيفية
Advertisements

صرحت وسائل إعلام حكومية وحزب تركي مؤيد للأكراد، اليوم الثلاثاء، بأن الشرطة التركية اعتقلت أربعة رؤساء بلديات من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي في مداهمة فجر اليوم الثلاثاء، موسعة نطاق حملتها منذ أن بدأت أنقرة توغلها في شمال سوريا الأسبوع الماضي.

وقال حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد، ووكالة الأنباء التركية "الأناضول"، إن "رؤساء بلديات هكاري ويوكسيكوفا وأرجيش ونصيبين قرب الحدود التركية مع سوريا والعراق اعتقلوا في اتهامات تتعلق بالإرهاب"، ولم يرد ذكر للتفاصيل.

ويتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحكومته، حزب الشعوب الديمقراطي بأنه على صلة بحزب العمال الكردستاني، وحوكم آلاف من أعضائه لهذا السبب منهم زعماؤه، وينفي الحزب مثل هذه الصلة.

وفي حين أيدت أغلب أحزاب المعارضة العملية العسكرية في سوريا، دعا حزب الشعوب الديمقراطي لوقفها ووصفها بأنها "محاولة غزو".

وقال الحزب إنها "محاولة من جانب الحكومة لحشد التأييد وسط تراجع شعبيتها".

وقال حزب الشعوب الديمقراطي: إن "151 من أعضائه منهم مسؤولون محليون اعتقلوا خلال الأسبوع الأخير منذ أن بدأت تركيا الهجوم في سوريا".

وبدأت الشرطة التركية في الأسبوع الماضي، تحقيقات جنائية مع الزعيمين المشاركين في رئاسة الحزب، بسبب انتقادهما للعملية العسكرية وبدأت التحقيق بشأن أكثر من 500 حساب على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما يتعلق بما أطلقت عليه "دعاية إرهابية" تنتقد الحملة العسكرية.

وكانت السلطات قد بدأت تحقيقات مشابهة بعد عمليتين سابقتين عبر الحدود في سوريا، واعتقل أكثر من 300 شخص بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي انتقدت الهجوم التركي في شمال سوريا في يناير 2018.

Advertisements