Advertisements
Advertisements
Advertisements

ازي تحمي ابنائك من الالتهاب السحائي بالمدراس بعد الاشتباة في ظهوره بالاسكندرية

Advertisements
إزاى تحمى ابنائك من الالتهاب السحائي
إزاى تحمى ابنائك من الالتهاب السحائي
Advertisements
يعد الالتهاب السحائي أحد الأمراض التي قد تصيب طفلك خلال السنوات الأولي من عمره، وقد يتسبب في مضاعفات خطيرة تصل إلى ضمور عضلات المخ أو الوفاة في غضون أيام من الإصابة، ولكن سرعة الكشف وتحديد نوع العدوى يساعد على الشفاء منه مبكرًا.

ما هو الالتهاب السحائي
هو التهاب يصيب الأغشية المغلفة للدماغ والحبل الشوكي، وغالباً ما يحدث الالتهاب السحائي نتيجة الإصابة بعدوى في منطقة قريبة من الدماغ، كالأذن، أو الجيوب، أو الحلق، ويمكن أن ينتج عن عدوى بكتيرية، أو فيروسية، أو فطرية، ويشكل الالتهاب السحائي الناتج عن العدوى البكتيرية خطرًا ومهددًا للحياة وقد ينتقل من شخص إلى آخر، بينما الالتهاب السحائي الناتج عن العدوى الفيروسية يعد أقل خطورة وغالباً ما يشفى منه المريض دون علاج، وأما بالنسبة للالتهاب السحائي الناتج عن العدوى الفطرية يكون حدوثه أمرًا نادرًا، ولا يصيب إلا الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي وبالتالي تكون قدرتهم على مواجهة الجراثيم عامةً ضعيفة.

ما هي أعراض التهاب السحائي
تكون أعراض التهاب السحائي مماثلة لأعراض الإنفلونزا، ثم تطور الأعراض خلال ساعات أو أيام، وقد تختلف الأعراض باختلاف عمر المصاب.

أعراض إصابة الرضع أقل من عمر سنتين بالتهاب السحائي
1- الإصابة بالحمّى
2- البكاء المستمر
3- سوء التغذية
4- تيبّس رقبة الطفل وجسده
5- انتفاخ في يافوخ الطفل
6- خمول الطفل وضعف نشاطه

أعراض إصابة الأطفال الذين تزيد اعمارهم عن سنتين بالتهاب السحائي
1- الحمّى المفاجئة
2- تيبّس الرقبة
3- الصداع الحاد الذي لا يُشبه الصداع المعتاد
4- الغثيان والتقيؤ
5- الارتباك وصعوبة التركيز
6- الرغبة بالنوم وصعوبة الاستيقاظ
7- الحساسية للضوء
8- فقدان الشهية للطعام وعدم الشعور بالعطش
9- الطفح الجلديّ
10- نوبات الصرع
 
عوامل تزيد فرص الإصابة بالتهاب السحائي

ضعف المناعة
يعتبر الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة أكثر عرضة للعدوى بجميع أنواعها، بما فيها العدوى المسببة لالتهاب السحائي، ومن الاسباب الصحية التي تضعف المناعة الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب، والإيدز، واضطرابات المناعة الذاتية، والعلاج الكيميائي، وعمليات الزراعة عامة بما فيها زراعة نخاع العظم.

نمط الحياة
التواجد في المناطق المزدحمة يزيد من مخاطر التعرض للعدوى المسببة لالتهاب السحائي، ومثال ذلك المدراس، وسكن جامعي، ودور الرعاية الطبية.

العمر
بالرغم من احتمالية إصابة الشخص بالتهاب السحائي دون النظر إلى عمره، إلا أن هناك فئات أكثر عرضة للإصابة به، حيث يعتبر الأطفال الرضع أكثر عرضة للإصابة بالتهاب السحائي الناتج عن العدوى البكتيرية، بينما ينتشر التهاب السحائي الناتج عن الإصابة بعدوى فيروسية في الأطفال الذين لم يتجاوزوا الخامسة من العمر.

التعامل مع الحيوانات
يزيد التعامل مع الحيوانات من فرصة الإصابة ببعض أنواع العدوى.

طرق الوقاية من التهاب السحائي

في اغلب الاحيان تنتقل العدوى البكتيرية أو الفيروسية عن طريق العطاس، أو السعال، أو مشاركة أدوات الطعام، أو السجائر، أو فرش الأسنان، لذلك ينصح الأشخاص لتجنب الإصابة بالتهاب السحائي باتباع النصائح الآتية: 

1- ضرورة غسل اليدين باستمرار، خاصة قبل تناول الطعام، وبعد استخدام المرحاض، وبعد التعامل مع الحيوانات، وكذلك بعد الانصراف من الأماكن المزدحمة بالناس، وتعليم الأطفال ضرورة غسل اليدين

2- عدم مشاركة أدوات الطعام، والشراب، وفرش الأسنان

3- تناول الأطعمة الصحية التي تساعد على تقوية الجهاز المناعة، كالخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وأخذ قسط كافي من الراحة

4- ضرورة تغطية الفم والأنف عند العطاس أو السعال منعاً لانتقال العدوى

5- طهي اللحوم جيدًا، وتجنب الحليب غير المبستر خلال فترة الحمل

6- أخذ التطعيمات المناسبة تحت إشراف طبيب

علاج التهاب السحائي

علاج التهاب السحائي البكتيري
في الغالب يتم علاج هذا النوع عن طريق إعطاء مضاد حيوي أو مجموعة من المضادات الحيوية بالوريد، ويعتمد اختيار المضاد الحيوي على نوع البكتيريا المسببة للمرض.

علاج التهاب السحائي الفيروسي
معظم حالات التهاب السحائي الناتج عن عدوى فيروسية لا تتطلب علاجًا، وينصح بأخذ قسط وفير من الراحة والنوم، وتناول كميات كبيرة من السوائل.

علاج الأنواع الأخرى لالتهاب السحائي
إذا كانت الفطريات هي السبب وراء الإصابة بالتهاب السحائي، يتم صرف مضادات الفطريات، ويتم إعطاء الكورتيكوستيرويدات في حال كان سبب التهاب السحائي مرضًا مناعيًا ذاتيًا أو تفاعلًا تحسسيًا، ويعالج السرطان بالطريقة المناسبة لنوعه إذا كان هو السبب في إصابة الشخص بالتهاب السحائي، وأما في الحالات التي لا يعرف فيها سبب الإصابة بالتهاب السحائي، يلجأ الأطباء إلى صرف مضاد حيوي ومضاد فيروسي إلى حين تحديد السبب.


Advertisements