Advertisements
Advertisements
Advertisements

مستشار الرئيس السنغالي: الخلاف سنة كونية وضرورة شرعية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
قال المستشار منصور نياس مستشار الرئيس السنغالي إن مجرد دخول مصر هو لقاء للتاريخ وتبتل لمعين الحضارة، فما بالكم والداعي هي دار الإفتاء والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، والموضوع هو التباحث في أمور المسلمين؛ فما أعظمها من أمانة وحِمل على أعناقنا. 


جاء ذلك خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية بالمؤتمر العالمي للإفتاء 2019م. 


وأضاف فضيلته أن الخلاف سنة كونية وضرورة شرعية، وهو أمر أقرّه وضبطه النبي صلى الله عليه وسلم في تعامله مع الصحابة الكرام، وعلى الأمة من إدارة خلافاتها واجتهاداتها لتكون عامل رفع ورفعة للأمة. 


ولفت د. نياس النظر إلى أن اختيار هذا الموضوع هو إنجاز للأمانة، فالله يجزيها خير الجزاء فهو موضوع الساعة. 


واختتم فضيلته بتوجيه الشكر لرئيس الأمانة العامة الأستاذ الدكتور شوقي علام وأزهرها الشريف الذي يهتم بقضايا الأمة فكرًا وتنظيرًا وتأطيرًا في ظل القيادة المصرية الشريفة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي.
Advertisements