Advertisements
Advertisements
Advertisements

"الذرة من أجل السلام".. مبادرة مصرية ألمانية للبحث عن الأمان النووي

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

انطلقت صباح اليوم الاثنين، بالقاهرة فعاليات مؤتمر "الذرة من أجل السلام"، الذى تنظمه على مدى يومين هيئة الطاقة الذرية المصرية بالتعاون مع مؤسسة الكسندر فون هومبولت الألمانية، وبمشاركة مئة وخمسين من العلماء والباحثين المصريين والألمان من جامعات ومراكز بحثية مختلفة في مجال التطبيقات السلمية للطاقة الذرية، كما يحضره أيضًا ممثلو الجهات الألمانية في مصر والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 

تبادل علمي

 

يستهدف المؤتمر تنشيط التبادل العلمي بين مصر وجمهورية ألمانيا الاتحادية في مجال التطبيقات السلمية للطاقة الذرية، وذلك من خلال المنح العلمية وفرص تمويل المشروعات البحثية المختلفة، والمقدمة من الجانب الألماني لشباب الباحثين المصريين في مختلف التخصصات العلمي، وذلك عن طريق إعداد كوادر مصرية شابة ذات خبرات علمية وعملية ومدربة على أحدث ما وصل إليه العلم في مجال التطبيقات السلمية للطاقة الذرية ومجالاتها التنموية المختلفة لخدمة شعوب المنطقة، كما أن المؤتمر يعد بوابة لحصول شباب الباحثين الحاصلين على درجة الدكتوراه، والمشاركين فى فعاليات المؤتمر على منح تقدمها مؤسسة هومبولت.

 

كما يعالج المؤتمر عددًا من الموضوعات البحثية المختلفة المتعلقة بمجال التطبيقات السلمية للطاقة الذرية؛ منها الطب النووي والكيمياء النووية وعلوم المواد والتطبيقات الصناعية والطبية والتقنية للمفاعلات البحثية السلمية، وإدارة النفايات النووية وغيرها من المجالات المتعلقة بالمجال النووى السلمي.

 

لماذا تستضيف مصر المؤتمر؟

 

ترجع أهمية اختيار هذه الموضوعات البحثية لمناقشتها خلال المؤتمر، إلى أن مصر تمتلك "مفاعل مصر البحثي الثاني"، بقدرة 22 ميجا وات لإنتاج النظائرالمشعة التي تستخدم في المجال الطبي فى تشخيص الأمراض وعلاج الأورام السرطانية، وكذلك ضرورة التخلص الآمن من النفايات المشعة السائلة والصلبة الناتجة عن مخلفات المصانع والمستشفيات وغيرها من المنشآت النووية، أما فى مجال الفيزياء وعلوم المواد، تأتى أهمية محاور المؤتمر في التطبيقات العديدة لتكنولوجيا الإشعاع في الصناعات الهامة، على سبيل المثال تكنولوجيا النانو وأشباه الموصلات وصناعة البوليمرات، وكذلك أيضا استخدام التكنولوجيا النووية في دراسة الآثار.

 

يُشار إلى أن البوليمرات، هي مواد مصنوعة من سلاسل طويلة ومتكررة من الجزيئات، وتتواجد فى كل جوانب الحياة الحديثة تقريبا، حيث يتم استخدام المنتجات التى تتواجد فيها البوليمرات في زجاجات المياه وإطارات السيارات واللدائن وحتى الملابس والورق ومواد البناء والزجاج.

 

من أجل تطبيقات سلمية

 

الدكتور إباء الحصرى، مدرس الكيمياء الصيدلية بهيئة الطاقة الذرية ورئيس مؤتمر الذرة من أجل السلام، قال في تصريحات صحفية، إن أحد أهداف المؤتمر تتمثل فى إيجاد شبكة للتعاون بين العلماء المصريين والألمان بصورة عامة، ودعم التبادل العلمى بينهما فى مجال التطبيقات السلمية للطاقة الذرية من خلال الزمالات التى تتيحها مؤسسة الكسندر فون هومبولت. 

 

 المؤتمر بدأ أعماله صباح اليوم بالقاهرة، ويُعقد على مدى يومين وتنظمه هيئة الطاقة الذرية المصرية بالتعاون مع مؤسسة الكسندر فون هومبولت الألمانية، وبمشاركة مئة وخمسين من العلماء والباحثين المصريين والألمان، حيث يستهدف أيضًا فتح قنوات جديدة لتنسيق المزيد من المشروعات البحثية فى هذا المجال الهام.

 

  أحد أهم الأهداف الهامة للمؤتمر، تتمثل فى زيادة ورفع الوعى بالتطبيقات السلمية غير المحدودة للطاقة الذرية وإلقاء الضوء على استخداماتها الهامة للغاية فى حياتنا اليومية، لذا فإن المؤتمر يتناول عددا من الموضوعات البحثية المختلفة المتعلقة بمجال التطبيقات السلمية للطاقة الذرية، ومنها الطب النووى والكيمياء النووية وعلوم المواد والتطبيقات الصناعية والطبية والتقنية للمفاعلات البحثية السلمية، وإدارة النفايات النووية وغيرها من المجالات المتعلقة بالمجال النووي السلمي.

 

يعتبر "مؤتمر الذرة من أجل السلام" هو المؤتمر الدولى الثانى الذى يعقد فى مصر تحت رعاية مؤسسة الكسندر فون هومبولت الألمانية بعد مؤتمرالشبكة الألمانية المصرية للإبداع والتنمية، الذى رعته المؤسسة أيضًا فى مصر، وعقد عام 2017.

 

 

Advertisements