Advertisements
Advertisements
Advertisements

لانتقاده قصف سوريا.. أردوغان يهاجم زعيم القبارصة الأتراك

Advertisements
أردوغان
أردوغان
Advertisements

ذكرت قناة "الحرة" الإخبارية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هاجم بشدة أمس الأحد، زعيم القبارصة الأتراك الذي انتقد بشكل نادر ومفاجئ، هجوم أنقرة على المقاتلين الأكراد في شمال سوريا.

 

وقال أردوغان في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الحكومية: "أقولها بشكل واضح، لقد تجاوز الحدود تماماً"، وتشن تركيا منذ الأربعاء الماضي هجوماً في شمال شرقي سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الدول الغربية، والتي تعتبرها أنقرة "إرهابية".

 

وأثار الهجوم غضباً دولياً عارماً، لكن أنقرة لم تتوقع أن تصدر انتقادات من جانب "جمهورية شمال قبرص التركية"، التي أنشأها اجتياح تركيا للشطر الشمالي من الجزيرة المتوسطية في 1974 رداً على انقلاب هدف إلى ضمها لليونان، ولا تعترف بها سوى أنقرة.

 

ونقلت الصحافة التركية أن زعيم القبارصة الأتراك مصطفى أكينجي أبدى تحفظات مساء أول أمس السبت عبر موقع فيس بوك، وكتب "رغم تسمية العملية نبع السلام، هناك دماء تهرق وليست مياهاً"، داعياً إلى الحوار والدبلوماسية.

 

وأثارت تصريحات أكينجي المعروف بسعيه إلى تقليص ارتهان "جمهورية شمال قبرص التركية" الاقتصادي والدبلوماسي لأنقرة، استياء السلطات التركية، وأضاف أردوغان "في الوقت المناسب سنرد عليه بالشكل الملائم".

 

وندد نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي بموقف أكينجي بشدة، مذكراً بـ"تضحيات الجنود الأتراك" الذين قتلوا في غزو قبرص.


وبدأت تركيا يوم الأربعاء، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".


Advertisements