Advertisements
Advertisements
Advertisements

صفعة مدوية لقطر من الإمارات

Advertisements
قطر
قطر
Advertisements

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور، معلقًا على تحفظ قطر على البيان الختامي لوزراء الخارجية العرب بشأن العدوان التركي على سوريا: "رسالة القاهرة واضحة وصريحة، فالعزلة السياسية وتهميش الموقع والخروج عن الإجماع نتيجة طبيعية حين تبيع سيادتك وترتهن أمنك ويعزلك محيطك، رسالة ناصحة ولعلهم يدركون" – في إشارة لقطر-.

 

وأضاف في تغريدة عبر "تويتر": وهو ما يعد دليل على دور قطر تعقيد كل المشاكل العربية، والوجود داخل الجامعة العربية لمكافحة حل مشاكل الشعوب.

 

وقد تحفظت قطر والصومال على البيان الختامى لوزراء الخارجية العرب، بشأن أزمة العدوان التركي على سوريا، خلال الجلسة الختامية للاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب.

 

أعلن وزير الدفاع القطري دعم بلاده لهذه العملية العسكرية التركية في سوريا، التي أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين، فيما انتفضت دول العالم ضد هذا العدوان.

 

وبحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، أجرى وزير الدفاع خلوصي أكار، اتصالا هاتفيا بنظيره القطري خالد بن محمد العطية، زوده فيه بمعلومات عن عملية "نبع السلام" التي أطلقتها القوات التركية في مناطق شرق الفرات السورية.

 

وكشفت وزارة الدفاع التركية عن تنسيقها مع النظام القطري بخصوص العملية العسكرية التي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات في صفوف المدنيين، وقوبلت بانتقادات دولية.

 

موقف وزير الدفاع القطري، جاء متسقا مع موقف الأمير تميم بن حمد آل ثاني، الذي أجرى اتصالا هاتفيا، مساء الأربعاء، بالرئيس التركي بعد ساعات من الهجوم وامتنع خلاله عن إدانة أو وقف العدوان التركي.

 

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن تميم أجرى اتصالا هاتفيا بأردوغان جرى خلاله "استعراض العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها، إضافة إلى مناقشة آخر التطورات الإقليمية والدولية، لا سيما مستجدات الأحداث في سوريا".

 

Advertisements