Advertisements
Advertisements
Advertisements

الرئيس اليمني يشيد بجهود المملكة لمعالجة الأحداث في عدن

Advertisements
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي
Advertisements
أشاد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بجهود المملكة العربية السعودية لمعالجة الأحداث في عدن ولملمة الصفوف صوب إنهاء انقلاب الميليشيا الحوثية وتعزيز مؤسسات الدولة.


وأشار الرئيس اليمني إلى أنه وجَّه بوضع معالجات جذرية لضم كافة التشكيلات الأمنية والعسكرية في إطار وزارتي الدفاع والداخلية.


وشدد هادي، في خطاب له اليوم الأحد، على عدم تسامح الشعب تجاه المشاريع الساعية إلى تقويض الدولة، وإسقاط مؤسساتها، موضحًا أن الشعب اليمني سيمضي في الكفاح حتى ينتزع سيادته، وتعود الدولة المعبرة عنه ممثلة في مؤسسات الشرعية، وسيقدم الغالي والرخيص لتحقيق النصر وإنهاء كافة مظاهر الانقلاب والتمرد والفوضى وعودة الدولة إلى عاصمة صنعاء.


 وقال: "لقد تابعتم جميعًا الأحداث المؤسفة في العاصمة المؤقتة عدن من تمرد على مؤسسات الدولة، وهو سلوك يستهدف الدولة والوطن والمواطن، ويمثل عملًا مرفوضًا وغير مقبول".


وطالب الرئيس اليمني، المُغرر بهم للتمرد على الدولة ومؤسساتها وثوابتها الوطنية؛ بمراجعة أعمالهم الطائشة، والتوقف عن السير في هذا النهج الدموي الذي باتت ملامح نتائجه ملموسة من زرع للأحقاد والكراهية، وتعريض لحياة الناس واستقرار معيشتهم للمآسي.

Advertisements