Advertisements
Advertisements
Advertisements

خبير أمن معلومات: الحروب أصبحت تُدار من مواقع التواصل الاجتماعي

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور محمد الجندي، خبير أمن المعلومات والجرائم السيبرانية، إن الحرب تطورت بصورة كبيرة جدًا، لافتَا إلى أن الحروب لم تصبح قتال بالشكل التقليدي، ولكنها قد تكون من خلال نشر معلومات مغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا يدخل ضمن حروب الجيل الرابع.

وأضاف خبير أمن المعلومات، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو خليل، ببرنامج "اليوم"، المذاع على فضائية "dmc"، مساء الأحد، أن هناك ضرورة لنشر الوعي بين النشأ عن مساوئ التكنولوجيا لكي تتحول إلى صديق، بدلًا من عدو، معقبًا: "لو معرفناش ازاي نستخدم التكنولوجيا، هي اللي هتستخدمنا".

وتابع أن الجميع عليه دور في مواجهة الحرب التي تواجه مصر سواء الاعلام أو المواطن أو كافة مؤسسات الدولة، مشيرًا إلى أن هناك ضرورة لإستعلال الحرب التي تواجه مصر، لتغيير المناهج التعليمة، لتريبة وجود الفكر النقدي لدى الأطفال.


هذا وقال المهندس وليد عبد المقصود، خبير أمن المعلومات، خلال تصريحات صحفية سابقة، إن هناك ضرورة لسن قوانين لضبط استخدام منصات "السوشيال ميديا"، مع العمل على رفع وعي المستخدم، لافتَا إلى أن الهاتف المحمول لم يعد أداة للاتصال بل تحول إلى أداة ترصد أي انطباعات المواطن، ومن خلاله يسهل استهداف المواطن.

وأشار إلى أن المعلومات المغلوطة على "السوشيال ميديا" قد تغير انتماء المواطنين بالكامل، لافتَا إلى أن الفئة المستهدفة من المعلومات المغلوطة هي الشباب، لذلك هناك ضرورة ألا يثق المواطن بأي معلومة على السوشيال ميديا خاصة أنها ليست مصدر للمعلومة.

Advertisements