Advertisements
Advertisements
Advertisements

اليابان: مقتل شخص وإصابة 4 ومناشدة أكثر من مليون على الإجلاء مع اقتراب هاجيبس

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
لقي شخص مصرعه ونُصح أكثر من مليون شخص في اليابان بالإخلاء حيث كان من المقرر أن يحدث إعصار قوي في وقت متأخر من اليوم السبت، مما تسبب في هطول أمطار غزيرة ورياح خلال 60 عامًا.

وقُتل رجل في الأربعينيات من العمر في سيارة مقلوبة في ساعة مبكرة من صباح السبت في محافظة تشيبا شرق طوكيو، حيث تم الإبلاغ عن رياح عاتية، وفقًا لما ذكرته هيئة الإذاعة اليابانية NHK. وأًصيب أربعة أشخاص أيضًا في تشيبا، بينما هبت الرياح بشكل عاصف فوق أسطح المنازل.

وقالت هيئة الإذاعة الوطنية NHK، إن عددًا من الحكومات البلدية أصدرت إخطارات بالإخلاء للمناطق المعرضة بشكل خاص لخطر الفيضانات والانهيارات الأرضية، بما في ذلك بعض المناطق الأكثر اكتظاظًا بالسكان في منطقة طوكيو.

من المقرر، أن يصل إعصار هاجيبس، الذي يعني "السرعة" في اللغة التاجالوجية الفلبينية، إلى جزيرة هونشو الرئيسية في اليابان في وقت متأخر من اليوم السبت، بعد شهر من أحد أقوى الأعاصير التي ضربت البلاد في السنوات الأخيرة التي دمرت أو ألحقت أضرارًا بـ 30 ألف منزل وتسبب انقطاع الكهرباء واسعة النطاق.

وقالت وزارة الصناعة، إن أكثر من 16 ألف أسرة فقدت الطاقة، بما في ذلك 7200 في تشيبا، التي تضررت بشدة من إعصار فكساي قبل شهر.

أنشأت وزارة الدفاع حسابًا جديدًا على "تويتر" لنشر المعلومات حول جهود الإغاثة في حالات الكوارث.

تم إغلاق المتاجر والمصانع وأنظمة المترو كإجراء احترازي، في حين ألغى منظمو سباق الجائزة الكبرى الياباني للفورمولا 1 جميع جلسات التدريب والتأهيل المقررة اليوم السبت.

كما تم الغاء مباراتين من كأس العالم للرجبي المقرر عقدهما اليوم السبت.

وتم إلغاء أكثر من 1600 رحلة جوية. توقف مطار ناريتا الدولي بالقرب من طوكيو عن قبول الرحلات الجوية من الساعة 11 صباحًا (2 صباحًا بتوقيت جرينتش) حيث تم تعليق القطارات التي تربط المدن.

تستمر العواصف في ضرب ساحل هونشو المطل على المحيط الهادئ يومي السبت والأحد، وكذلك الأمطار الغزيرة التي تسبب فيضانات وانهيارات أرضية.

قتل إعصار إيدا، المعروف باسم "إعصار كانوجاوا" باللغة اليابانية، أكثر من 1000 شخص في العام 1958.
Advertisements