Advertisements
Advertisements
Advertisements

"جمال عيد" مدعي حقوق الإنسان.. يُساند الإخوان ويتشفى في الأموات

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

تدعي جماعة الإخوان الإرهابية الاخلاق والتمسك بتعاليم الدين الإسلامي، لكن الجماعة لاتنس التشفي والشماتة في أي خصم او معارض لأفكارهم، قد تخطت شماتة الإخوان هذه المرة الأحياء ليفرحوا بوفاة الفنان الكوميدي طلعت زكريا بسبب مواقفه السياسية، لم تهتم الجماعة الإرهابية بحرمة الموت والميت، وخاصة أن الراحل عاني من المرض لفترة طويلة وابتعد عن ساحة الفنية والإعلامية لفترة طويلة.

التشفي في الموت

 

تستغل جماعة الإخوان استشهاد رجال القوات المسلحة والشرطة للسخرية والتشفي في ضحايا عملياتهم الإجرامية، لايترك الناشط ومدعي حقوق الانسان جمال عيد فرصة بدون الدفاع عن عناصر الإخوان المحبوسين والمتورطين في قضايا إرهاب بأحكام قضائية مثل المحبوسين على ذمة قضية التمويل الأجنبي، مدعيا حماية حرية الرأي والتعبير.

 

 لم ينخرط شهداء الجيش والشرطة فى أى نشاط سياسى، لكن الجماعة اعطت لنفسها الحق فى معارضتهم وانزال اللعنات عليهم بعد الموت، وإصدار أحكام قاطعة بمصائرهم فى الآخرة، قد خرج المناضل الزائف ومدعي حقوق الإنسان جمال عيد رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، في توتية حاقدة، لتشفي في وفاة الفنان طلعت زكريا عن عمر ناهز 58 عاما، بعد تعرضه لأزمة صحية، دخل على إثرها إلى أحد المستشفيات، غرد عيد قائلا:" مات من كره ثورة يناير، مات من افترى على الثورة وأطلق أكذوبة (علاقات جنسية كاملة)، مات من كره الثورة، وكرهه بعض مؤيدي ثورة يناير، وأنا ضمنهم لن أترحم عليه".

 

جمال عيد

 

يعد جمال عيد أحد نشطاء حقوق الانسان، تخرج من كلية الحقوق في جامعة عين شمس، عمل في قضايا حقوق الإنسان في مصر، يتولى حاليًا منصب المدير التنفيذي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، كما انضم في 2004 الحركة المصرية من أجل التغيير (كفاية) وهي حركة ارهابية ممولة من الخارج وكان لها دور في اسقاط حكم الرئيس السابق حسني مبارك، والقيام بأحداث يناير .

 

كما يعمل عيد من خلال الانترنت وهو متخصص في قضايا الإنترنت، يستغل عيد الانترنت لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة لتشويه صورة مصر في الخارج بزعم حماية حقوق الانسان

 

أسلوب الإخوان

 

علق الإعلامي أحمد موسى، حول موقف الناشط جمال عيد، من وفاة الفنان طلعت زكريا "جمال عيد يعلق بانه لم يتشفى في وفاة الفنان طلعت زكريا، يحمل تعليقه شماتة".

 

أضاف موسى، في حلقة برنامجه الثلاثاء الماضي "على مسؤوليتي" على قناة "صدى البلد"، أن جمال عيد يخالف نفسه، ويدعي حرية التعبير ويحرم طلعت زكريا منها "ألست تنادي بحرية التعبير، وطلعت زكريا كان يقول رأيه علنا في ثورة يناير".

 

أكد "موسى"، أن الفنان طلعت زكريا انسان واضح ويحب وطنه وقال رآيه بصراحة : "ربنا يرحمه، أنا أحب الشخص الواضح الوطني، وهناك ملايين مثل طلعت زكريا قالوا رأيهم في يناير"، مضيفا أن عيد يسير علي طريق جماعة الإخوان الإهاربية في الشماتة بالموت "ما الفارق بين جمال عيد ووجدي غنيم وأعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، هل كانت ثورة يناير رسالة من السماء من لا يؤمن بها يصبح كافرا، طلعت زكريا لم يقتل أحد وعبر عن رأيه فقط".

 

الشماتة في الموت

 

غرد الفنان تامر عبد المنعم، عبر حسابه علي توتير، ينتقد توتية جمال عيد بسبب تشفيه في الفنان الراحل، قائلا "حينما مات مرسي العياط كتبت أنني ضد الشماتة في الموت وهاجمت كل الشامتين، وعندما مات طلعت زكريا خرج جمال عيد علي الجميع بتغريدة سب وقصف وشماتة في الرجل، هذا الفرق بيننا وبينكم (لكم دينكم ولي دين) صدق الله العظيم".

 

وخرجت جنازة الفنان الراحل طلعت زكريا، من الإسكندرية مسجد العمري بمنطقة كرموز، الأربعاء الماضي، ليواري الثري بمقابر أسرته بالعامود، وحرص جمهوره من أهالي الاسكندرية علي توديعه إلي مثواه الاخير، قد ولد زكريا في 29 مارس 1960،توفي عن عمر يناهز 59 عام.

 

انتقل زكريا إلى القاهرة ليبدأ مشواره الفني، من أشهر أعماله فيلم حاحا وتفاحة ومسلسل سوبر هنيدي  وقصة الحي الشعبي والفيل في المنديل، قد رحل زكريا عن عالمنا اليوم الثلاثاء، بعد صراع مع المرض، حيث تدهورت حالته خلال الساعات الأولى من الفجر، وتم نقله لإحدى مستشفيات 6 أكتوبر، ليتوفى هناك، وقد شارك عدد كبير من نجوم الفن في عزاء طلعت زكريا، بمسجد الحامدلية الشاذلية.

Advertisements