المجلس "السيادي السوداني" يعلن عن أسم رئيس القضاء الجديد

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements

أعلن مجلس السيادة الانتقالي السوداني، اليوم الخميس، خلال اجتماعه، قرار تعيين "نعمات عبدالله محمد خير"، رئيسا للقضاء و"تاج السر على الحبر على" نائبا عاما.

وأوضح محمد الفكي سليمان، الناطق الرسمي باسم مجلس السيادة، أن قرار التعيين تم بموجب الوثيقة الدستورية بعد إيداعها لدى وزارة العدل ونشرها في الجريدة الرسمية "الغازبتا"، مضيفاً "أن المجلس يكون بهذا القرار قد طوى صفحة شغلت الشارع السوداني منذ فترة".

وأوضح سليمان، أن رئيس القضاء والنائب العام سيشرعان بعد توليهم مناصبهم في تكوين المجالس المعنية، للممارسة مهامها في اختيار رئيس القضاء في الفترة القادمة وفق جدول زمنى محدد، كما سيباشران مهامهما في التصدي لقضايا الفساد وغيرها.

مجلس السيادة السوداني أو المجلس السيادي السوداني 

هو الجهة المنوط بها الإشراف على مرحلة انتقالية في السودان تستمر 39 شهرًا، والمجلس جاء عقب اتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني، واتفق الجانبان على أن يتكون المجلس من 11 شخصًا، خمسة عسكريين يختارهم المجلس الانتقالي وخمسة مدنيين يختارهم تحالف قوى التغيير، بالإضافة إلى مدني يتفق الجانبان على اختياره.

والمجلس برئاسة عبد الفتاح البرهان، الذي أدّى القسم الدستوري أمام مجلس القضاء السوداني يوم الأربعاء 21 أغسطس 2019، في حين أدّى تسعة من أعضاء المجلس القسم ظهر نفس اليوم أمام البرهان، بينما سيؤدي آخر القسم ما إن يعود إلى السودان.

تشكيل المجلس

جاء تشكيل المجلس عقب اتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني، حيث اتفق الجانبان على أن يكون أعضاؤه من 11 شخصًا، خمسة عسكريين يختارهم المجلس الانتقالي وخمسة مدنيين يختارهم تحالف قوى التغيير بالإضافة إلى مدني يتفق الجانبان على اختياره. وكان من المفترض أن يعلن تشكيل المجلس بشكل رسمي في 19 أغسطس 2019، إلا أن ذلك تأجّل بسبب سحب قوى التحالف قائمة مرشحيه بسبب خلافات داخلية، ثم عاد وقدّم قائمة ثانية في 20 أغسطس 2019، إثرها صدر مرسوم دستوري بتشكيل المجلس السياسي في نفس اليوم، ونُشرت أسماء أعضاء المجلس ونص المرسوم على تولّي عبد الفتاح البرهان رئاسة المجلس، حيث أدّى القسم الدستوري صباح يوم الأربعاء 21 أغسطس 2019، وذلك أمام مجلس القضاء السوداني، بينما أدّى أعضاء المجلس السيادي القسم ظهر ذات اليوم أمام رئيس المجلس السيادي.

وبتشكيل المجلس السيادي حُلّ رسميًا المجلس العسكري الانتقالي، الذي حكم البلاد منذ عزل الرئيس السوداني عمر البشير في 11 أبريل 2019.

Advertisements