وزيرة التضامن تشهد فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للفتاة

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
شهدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، فاعليات الاحتفال باليوم العالمي للفتاة والذي تنظمه الوزارة، بالتعاون مع هيئة بلان إنترناشونال إيجبت والسفارة الكندية بالقاهرة، حيث يدور المنتدى حول "الفتيات والشابات وصورتهن في الإعلام".

وشهد الاحتفال عدد واسع من المشاركين في مبادرة "فتيات في أدوار قيادية" من وزراء وممثلي الجهات التنفيذية والتشريعية والسفراء والمهتمين.

وتقوم مبادرة "فتيات في أدوار قيادية" والتى تعاونت وزارة التضامن الاجتماعي مع هيئة بلان إنترناشونال إيجبت والسفارة الكندية بالقاهرة بها للعام الثاني على التوالي على دعوة الفتيات لتقلد أدوار قيادية داخل السفارات والوزارات والهيئات الدولية لمدة يوم واحد في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في رسالة من الجهات المشاركة بالتأكيد على التزامهم بدعم حق الفتيات في المساواة وإبراز النجاحات التي يمكن للفتيات تحقيقها وتغيير الصورة النمطية داخل المجتمع.

هذا وتم إطلاق اليوم العالمي الأول للفتاة في عام 2012، بعد الدعوة العالمية من قبل الفتيات أنفسهن لتأسيس هذا اليوم رسميا، من خلال قرار من الأمم المتحدة، بدعم من الوفد الكندي وبلان إنترناشونال لرفع مستوى الوعي حول التحديات الخاصة التي تواجه الفتيات ولاتخاذ الإجراءات لمواجهة ذلك.

وانضمت العديد من البلدان إلى الحركة في عمل متضافر لإظهار الدعم للفتيات في 11 أكتوبر من كل عام.

ويبقى الهدف الأساسي هو التركيز على جعل الحياة الغير مرئية للفتيات – بكل ما تتضمنه من محن وقوة – ظاهرة وواضحة للجميع لإلهام المسؤولية والمشاركة الاجتماعية للعمل من أجل تعزيز حقوق الفتيات في اليوم العالمي للفتاة حيث أصبح الأن أساس لكسب التأييد المجتمعي من خلال الأنشطة التي يشارك فيها الأفراد والمنظمات والحكوماتز.
Advertisements