12 معلومة عن أول مدرسة فنية عسكرية في قنا (تعرف عليهم)

افتتاح أول مدرسة فنية عسكرية في قنا
افتتاح أول مدرسة فنية عسكرية في قنا
Advertisements
Advertisements
افتتحت الأجهزة التنفيذية وقيادات القوات المسلحة بمحافظة قنا، هذا الأسبوع، أول مدرسة ثانوية صناعية متقدمة عسكرية، بحضور اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا والعميد ايهاب غرابة المستشار العسكري للمحافظة.

وقال الدكتور صبري خالد عثمان، وكيل التربية والتعليم بقنا، إن المدرسة تضم 1176 طالب من الصف الاول حتى الصف الخامس موزعين على 44 فصل دراسي.

- كما تضم المدرسة 16 ورشة ومبنى إداري، فضلًا عن أقسام (إلكترونيات تبريد – كهرباء – ميكانيكا تشغيل – ميكانيكا - لحام – سيارات – جرارات – ملابس جاهزة – غزل).

- المدرسة تأتي في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتحويل 27 مدرسة فنية على مستوى الجمهورية الي مدارس عسكرية لخلق جيل قادر على مواجهة التحديات المختلفة.

- المدرسة تساهم بشكل فعال في حركة البناء والتنمية الشاملة وإعمار بلدنا الحبيب.

- إقامة المدرسة يُعد أحد النماذج المشرفة لتعاون القوات المسلحة وهو ما يعزز روح الوطنية والانتماء.

- تفعيل التربية العسكرية في المدارس الفنية سيدعم جهود الدولة للارتقاء بالتعليم الفني الذي هو مستقبل مصر ونهضتها خلال الفترة المقبلة.

- افتتاح المدرسة ضمن استراتيجية ورؤية مصر 2030 لبناء الشخصية المصرية لكي تكون قادرة على العطاء والبناء.

- المدرسة تأتي لتنفيذ رؤية مصر التنموية الشاملة والمستدامة التي يتبناها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لمستقبل أفضل لمصرنا الغالية.

- يأتي ذلك في إطار بروتوكول التعاون الذى تم توقيعه بين وزارة التربية والتعليم وقيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري بوزارة الدفاع تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بدعم المدارس الفنية.

- نص البروتوكول على تحويل 27 مدرسة فنية على مستوى الجمهورية إلى مدارس عسكرية للعام الدراسي 2019- 2020.

- الاستفادة من الصف الأول بمدارس التعليم الفني فى تدريس مقررات التربية العسكرية والتربية الوطنية باعتبارها فترة تأسيس عسكري للطلاب بهدف خلق روح الانضباط وتعزيز الولاء والانتماء للوطن لديهم.

زيأتي ذلك في إطار المبادرة التي شرعت وزارة التربية والتعليم في تنفيذها بالتعاون مع قيادة قوات الدفاع الشعبي بالقوات المسلحة، في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لتحقيق الانضباط في المدارس الفنية الصناعية بنين.
Advertisements