Advertisements

وزير الخارجية الإيطالي: العملية التركية في سوريا "غير مقبولة"

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
قال وزير الخارجية الايطالي "لويجي دي مايو" اليوم الخميس: "إن الهجوم التركي على القوات الكردية في سوريا "غير مقبول" ودعا إلى إنهاء القتال على الفور.

وقال دي مايو، الذي يرأس حركة 5 نجوم المشاركة في الحكم، على هامش مؤتمر في روما:"كحكومة نعتقد أن المبادرة الهجومية التركية غير مقبولة.

وأضاف: "إننا ندين ذلك، لأن العمل العسكري في الماضي أدى دائمًا إلى مزيد من الإرهاب".

وتابع "إننا ندعو إلى وضع حد فوري لهذا الهجوم الذي لا يمكن قبوله على الإطلاق، لأن استخدام القوة لا يزال يهدد حياة الشعب السوري، الذي عانى بالفعل من مأساة في السنوا الأخيرة".

وبشكل منفصل، دعت وزارة الخارجية الإيرانية تركيا أيضًا اليوم الخميس إلى وقف هجومها العسكري في سوريا على الفور وسحب قواتها من هذا البلد.

وفي بيان نُشر على موقعها الرسمي على الإنترنت، أعربت الوزارة عن قلقها إزاء الوضع الإنساني والأخطار التي يتعرض لها المدنيون في منطقة النزاع.

وقالت: "وزارة الشؤون الخارجية لجمهورية إيران الإسلامية، وتؤكد الحاجة إلى الوقف الفوري للهجمات وخروج الجيش التركي من الأراضي السورية".

وقال متحدث باسم المتمردين اليوم الخميس: "أن مقاتلي المتمردين السوريين الذين تدعمهم تركيا يتجهون إلى جبهات القتال في شمال شرق سوريا دعما للقوات التركية التي عبرت حدود البلاد.

وأوضح الرائد يوسف حمود: "أن قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد حفرت في المنطقة.

وقال: "أن مقاتلي الجيش الوطني السوري المعارض يتجهون إلى المدينتين الرئيسيتين في المنطقة تل أبيض ورأس العين.

ونفى حمود تقارير قوات سوريا الديمقراطية عن اندلاع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات قوات سوريا الديمقراطية في ضواحي تل أبيض.

وأكد مسؤول كردي سوري كبير اليوم أيضًا: "أن الهجمات التركية تضعف قدرة قوات الأمن في شمال شرق سوريا على حراسة السجون التي تحتجزها الدولة الإسلامية".

وأضاف: بدران جيا كردي لرويترز: "أن هذا قد يؤدي إلى هروب الجهاديين وأن عدد حراس السجن يتناقص مع اشتداد القتال مع تركيا".
Advertisements
ads
Advertisements
هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟

هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟
ads