كوريا الشمالية: قد تعيد النظر في خطوات لبناء الثقة مع الولايات المتحدة

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
قالت كوريا الشمالية اليوم الخميس: "إن صبرها له حدود وقد تنقلب على خطوات لبناء الثقة مع الولايات المتحدة في الوقت الذي انتقدت فيه دعوة مجلس الامن الدولي لها لوقف برامج الاسلحة ونددت بتجربة صاروخية أمريكية".

والسكان يحملون أعلام الولايات المتحدة وكوريا الشمالية أثناء انتظارهم موكب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في طريقه إلى فندق متروبول لحضور القمة الثانية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في هانوي، فيتنام 28 فبراير 2019.

والتقى الأعضاء الأوروبيون الخمسة في مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء لحث كوريا الشمالية على "اتخاذ خطوات ملموسة" نحو التخلي عن برامجها للأسلحة النووية والصواريخ الباليستية بطريقة كاملة يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها.

وجاءت هذه المكالمة بعد أيام من إعلان كوريا الشمالية أنها أجرت تجربة إطلاق صاروخ باليستي جديد أطلقته الغواصات، في أكثر الإجراءات استفزازًا من جانب كوريا الشمالية منذ أن استأنفت الحوار مع الولايات المتحدة في عام 2018.

وكوريا الشمالية، كجزء من جهودها للحفاظ على هذا الحوار، الذي تضمن ثلاثة اجتماعات بين زعيمها، كيم جونغ أون، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتوقفت عن اختبار الأسلحة النووية والصواريخ البالستية العابرة للقارات.

ولكن المتحدث باسم وزارة الخارجية في كوريا الشمالية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الحكومية الكورية، أثار تساؤلات حول هذا التقييد.

وقال المتحدث: "هناك حدود لصبرنا ولا يوجد قانون بأن أي شيء امتنعنا عنه حتى الآن سيستمر إلى أجل غير مسمى".

كما استنكر المتحدث ما قاله: "أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تناول قضية الدفاع عن النفس لكوريا الشمالية".

وأضاف: "الحقيقة تدفعنا إلى إعادة النظر في الخطوات الوقائية الحاسمة التي اتخذناها لبناء الثقة مع الولايات المتحدة"

لم يتحدث المتحدث بالتفصيل عن الخطوات الوقائية التي كان يشير إليها، ولكن وسائل الإعلام الحكومية الكورية الشمالية والمسؤولين أشاروا إلى وقف اختبارات الصواريخ الباليستية النووية والعابرة للقارات، وعودة رفات الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في 1950-1953.

كما أشار المتحدث باسم كوريا الشمالية إلى اختبار لسلاح الجو الأمريكي لصاروخ بالستية من طراز Minuteman III العابر للقارات هذا الشهر.

وقال المتحدث باسم كوريا الشمالية: "تم إجراء اختبار الولايات المتحدة بوضوح من أجل الضغط علينا".
Advertisements