Advertisements
Advertisements
Advertisements

الديهي: قناة الجزيرة أخطر من القنوات الإباحية (فيديو)

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
قال الإعلامي نشأت الديهي، إن قناة الجزيرة وصفت الإحتلال التركي لشمال سورية، بالعملية العسكرية "نبع السلام"، معقبًا: "قناة الجزيرة أخطر على الأمة العربية من القنوات الإباحية، ما تقوم به قناة الجزيرة خيانة في وضح النهار، الجزيرة والإخوان أشد خطرًا على الدين من الملاحدة". 

وتابع "الديهي"، خلال تقديمه برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع على فضائية "ten"، مساء الأربعاء، أن القيادي الإخواني محمد الصغير قام بتأييد الاحتلال التركي لشمال سوريا، بحجة أن الهدف من هذه العملية محاربة التنظيمات الإرهابية، وقام بالدعاء للجيش التركي بالفوز، وطالب بالاجتماع بعد صلاة الفجر لقراءة سورة الفتح كعادة العثمانيين.

ولفت إلى أن الرئيس التركي قام بالتدخل في الشمال السورية لضرب الأكراد أحفاد صلاح الدين، معقبًا: "الإخوان تحتفل بضرب لأكراد السنة، بحالة رخص غير مسبوقية، الإخوان تتحدث عن الجيش التركي كأنه جيشهم".

وأشار إلى أن مصر تشن عليها حرب شرسة من قبل أوغاد حقيرين، يقومون بالتسبيح بحمد تركيا والرئيس التركي أردوغان عند احتلاله للدولة السورية.

وأضاف أن احتلال تركيا للأراضي السورية يعتبر تحدي لكل الأعراف الدولية، معقبًا: "َتسقط كل المؤسسات الدولية الصامتة على احتلال الأراضي العربية السورية"، لافتَا إلى أن هنا حالة انبطاح عربي واضحة أمام الاحتلال التركي للأراضي السورية، معقبًا: "الأراضي السورية تغتصب وتنتهك الان على يدي المحتل أردوغان".
Advertisements